اعلن هنا
اعلن هنا
أسرىعربي

الأسير الأردني عبد الله أبو جابر يتحرر بعد اسر 20 عاما ونصف

اعلن هنا

الاحتلال يفرج اليوم عن معتقلين اردنيين

رام الله – فينيق نيوز – أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء ، عن الأسير الأردني عبد الله نوح أبو جابر (44 عاما)، وسلمته للسلطات الأردنية، بعد اسر 20 عاما ونصف العام

جاء ذلك في وقت ينتظر فيه ان يفرج الاحتلال اليوم  عن المعتقلين الأردنيين خليفة العنوز ومصعب الدعجة من بلدة صما قضاء مدينة إربد، وتسليمهما للسلطات الأردنية.

وكانت قوات الاحتلال عرقلت منذ الأحد الماضي عملية الإفراج عن الأسير الأردنيّ أبو جابر من مخيم البقعة قرب العاصمة الأردنية عمان، بذريعة أن الأوراق الخاصة بعملية الإفراج عنه غير مكتملة.

وفي حديث له امام الصحفيين أكد أبو جابر أن ظروف الاعتقال لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي كانت صعبة جدا، مؤكدا صمود الأسرى في سجون الاحتلال وداعيا إلى الإفراج عن بقية الأسرى.

وعبر ابو جابر عن فرحته وصوله إلى ذويه، ووجوده بين عائلته بعد مرور أكثر من 20 عاماً على وجوده في الأسر.

وقال إن وقفة الشعب الأردني الأخيرة مع الشعب الفلسطيني أثبتت للجميع أن الشعب الأردني والفلسطيني واحد ودمه واحد.

وعن ظروف الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال، أكد أنهم يتعرضون لظروف صعبة نتيجة عدم وجود زيارات من الأهل لهم، معرباً عن أمله بأن يتم اطلاق سراحهم في أقرب وقت.

وقال مقرر اللجنة الوطنية للأسرى الأردنيين فادي فرح لـ”وفا” ان فرحة الاردنيين بالإفراج عن الاسير لا توصف، داعيا جميع الجهات للعمل على مساعدة الاسرى والافراج عنهم والتخفيف من معاناتهم.

عائلة الأسير الأردني أبو جابر، تمكنت من زيارته مرتين فقط، خلال سنوات أسره، وحرم من وداعهم كما المئات من الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي الذين فقدوا أحبة لهم.

يشار إلى أن الأسير أبو جابر البالغ من العمر (44 عامًا)، معتقل منذ عام 2000 على خلفية مقاومته الاحتلال.

وخاض أبو جابر، عدة إضرابات عن الطعام خلال أسره، وكان أبرزها إضراب عن الطعام خاضه في أواخر عام 2015، وبداية عام 2016، حيث استمر إضرابه لأكثر من 70 يومًا، للمطالبة بالإفراج عنه وعودته إلى عائلته في الأردن.

والأسير أبو جابر هو واحد من بين 22 أسيرًا أردنيًا تعتقلهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي في سجونها.

وفي غضون ذلك، أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية ستفرج خلال الساعات القادمة عن المعتقلين الأردنيين خليفة العنوز ومصعب الدعجة من بلدة صما قضاء مدينة إربد، وسيتم تسليم كلا الشابين للسلطات الأردنية.

وبينت الهيئة أنه خلال جلسة المحكمة التي عُقدت اليوم، قررت ما تسمى “محكمة الناصرة المركزية” إلغاء لائحة الاتهام الموجهة ضدهما.

واعتقلت شرطة الاحتلال الشابين في 16 أيار الماضي، أثناء محاولتهما الدخول من شمال الأردن باتجاه الحدود الأردنية الفلسطينية بالقرب من جسر الشيخ حسين، ووجهت لهما تهمة محاولة تنفيذ ما يسمى بأعمال إرهابية ضد أهداف إسرائيلية، إضافة إلى حيازة سكين والتسلل لإسرائيل بطريقة غير قانونية.

بدورها قالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الاردنية في تصريحين ان ابو جابر وصل الى الاراضي الاردنية،،

واشارت في تصريح اخر الى انه بعد متابعة حثيثة واتصالات وجهود مكثفة قامت بها الوزارة ومؤسسات الدول المعنية، قررت السلطات الاسرائيلية اسقاط لائحة الاتهام بحق المواطنين مصعب الدعجة وخليفة العنوز، وإلغاء اجراءات الاعتقال.
واضافت في بيان اليوم الثلاثاء، انه يتم العمل حاليا على ترتيب اجراءات الافراج عنهما وتسليمهما للسلطات الأردنية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock