اعلن هنا
اعلن هنا
حدث هذافينيق مصري

مصر.. سجن وتغريم 16 طبيبا ادينوا التسبب في عمى طفلة

اعلن هنا

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – قضت محكمة جنح قسم قنا في مصر، برئاسة المستشار سليم أبوسحلي،اليوم الاحد، بسجن 16 طبيبا عامين، وغرامة 100 ألف جنيه لكل منهم،  ادانتهم بتهمة الإهمال الطبي الذي نتج عنه فقدان بصر الطفلة “تسبيح” مدى الحياة.

وكانت قالت أنغام جابر امين، والدة الطفلة، أنها اكتشفت فقدان بصر ابنتها صدفة، أثناء قيامها باضءة وإطفاء المصباح

وفي تفاصيل الواقعة، أوضحت الام أن الأطباء أهملوا في علاجه طفلتها داخل حضانة مستشفى الولادة، ولم يبلغوها بما حدث، لافتة إلى أن “مأساتها بدأت يوم 20 يوليو  2018، عندما تم نقلها إلى أحد المستشفيات الخاصة بالمحافظة “للوضع”، وبعد ولادتها للتوأم “عمر وتسبيح” تم وضعهما في حضانة المستشفى، ولم تمر أيام وتوفي الطفل، وظلت الطفلة تسبيح أسبوعين بحضانة بذات المستشفى، ونظرًا لتكلفة الحضانة الباهظة، والتي لم تكن في استطاعتها، قررت الأم نقلها لمستشفى قنا العام، وهنا بدأت المشكلة”.

الأم اضافت: أن “رضيعتها ظلت 40 يوما داخل حضانة مستشفى قنا العام، ثم تقرر خروجها، دون إنذارها من الأطباء، بضرورة عرض الطفلة على طبيب عيون لفحص الشبكية، وذ وهو ما عزته الى  إهمال أطباء مستشفى قنا العام”.

وأثناء رحلة العلاج الشاقة، اكتشفت الأسرة، أن السبب في فقدان الطفلة بصرها، هو زيادة نسبة الأكسجين أثناء تواجدها في الحضانة، وفي حينه لم تفكر الأسرة ، إلا في إيجاد طريقة لعلاج الطفلة، وبعد أن علمت أن هناك صعوبة  قررت اللجوء للقضاء، وتقدمت بشكوى للنيابة العامة، تتهم فيها أطباء بالتسبب في إصابة رضيعتها بالعمى نتيجة إهمال أطباء مستشفى قنا العام.

ورأى محامي عائلة الطفلة، عارف أبو الوفا قاسم، فى تصريح لموقع “بوابة الأهرام”، أن “الحكم  علة الاطباء المتهمين الـ 16 من مستشفى قنا العام، عادل ومنصف للطفلة تسبيح، بعد تسببهم في إحداث عاهة لها بفقدان بصرها مدى الحياة”.

وفي تعقيبها على صدور الحكم قالت  والدة الطفلة تسبيح ” الحمد لله حق بنتي رجع وفرحتي متتوصفش”.

ووفق القانون،  يحق للمستشفى  الاستئناف على الحكم في المحاكم الأعلى للنظر في القضية مرة أخرى.

ووجهت الشكر للقضاء العادل الذي أنصف تسبيح في جزء من حقها والواقع المرير الذي يلاحقها مدى الحياة بسبب الإهمال الطبي، متمنية رفض الاستئناف أو الاصرار على الحكم لعدم ضياع حق طفلتها ومجهودها في المحاكم منذ عام 2018.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock