اعلن هنا
اعلن هنا
محلياتمميز

اتصال هاتفي بين الرئيسان عباس وبايدن حول التطورات في الاراضي الفلسطينية

اعلن هنا

بايدن يجدد الالتزام بحل الدولتين..-الرئيس يطالب بوقف العدوان على شعبه فورا  

الرئيس الأمريكي يعرب لنتنياهو عن قلقه من سقوط مدنين في القصف الاسرائيلي على غزة

رام الله – فينيق نيوز – تلقى الرئيس محمود عباس، مساء اليوم السبت،  اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأميركي جوزيفبايدن، جرى خلاله بحث آخر التطورات والأحداث الجارية.

وأطلع سيادته، الرئيس الأميركي بايدن على الاعتداءات التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني في القدس وغزة والضفة الغربية من آلة الحرب الإسرائيلية التي تسببت في قتل المئات من أبناء شعبنا، وجرح الآلاف وتشريد آلاف العائلات من منازلهم التي تم تدميرها في غزة والضفة، وارهاب المستوطنين المتطرفين في القدس والضفة، والاعتداء على المصلين في المسجد الأقصى المبارك، ومنعهم من الوصول إلى المسجد الاقصى وكنيسة القيامة ومحاولات سرقة أراضي أهلنا في الشيخ جراح.

وطالب الرئيس، بايدن بتدخل الإدارة الأميركية لوضع حد للاعتداءات الإسرائيلية على أبناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان.

وابلغ الرئيس عباس، الرئيس بايدن انه أجري اتصالات واسعة، من أجل وقف العدوان الاسرائيلي على شعبنا والوصول الى التهدئة.

وأكد سيادته، للرئيس بايدن، أن الأمن والاستقرار سيتحقق عندما ينتهي الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية.

وجدد الرئيس، استعداد الجانب الفلسطيني للعمل مع اللجنة الرباعية الدولية، من أجل تحقيق السلام على أساس قرارات الشرعية الدولية، والعمل مع الإدارة الأميركية لتعزيز العلاقات الثنائية وازالة أي معوقات تعترض طريقها.

ومن ناحية أخرى، أكد الرئيس عباس على أن الانتخابات سيتم إعادة تنظيمها بمجرد التزام إسرائيل بالاتفاقيات بشأن إجراءها في مدينة القدس.

بدوره، أكد الرئيس الأميركي بايدن، على ضرورة تحقيق التهدئة وخفض العنف في المنطقة، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة الأميركية تبذل جهوداً مع الأطراف المعنية من أجل تحقيق هذا الهدف.

واكد الرئيس بايدن، التزام الولايات المتحدة بحل الدولتين، وأهمية إعطاء أمل للشعب الفلسطيني في تحقيق السلام.

وشدد الرئيس الاميركي، على معارضة الإدارة الأميركية لأية إجراءات أحادية الجانب مثل الاستيطان، وأنها تعارض كذلك إجلاء الفلسطينيين من بيوتهم في الشيخ جراح والقدس الشرقية، مؤكداً ضرورة الحفاظ على الوضع القائم في الحرم الشريف.

كما أكد الرئيس بايدن على مواصلة ادارته تقديم المساعدات للسلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني ووكالة الاونروا

 وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن عير  مساء السبت، خلال اتصال مع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عن قلقه من سقوط ضحايا مدنيين بسبب القصف الإسرائيلي على قطاع غزة.
وبحسب قناة “ريشت كان” العبرية جاء اتصال نتنياهو ببايدن بعد أن قصفت إسرائيل برجا يتواجد فيه مكاتب صحافية من بينها مكتب لوكالة أنباء أسوشيتد برس الأميركية.

وذكر مراسل قناة 13 العبرية من واشنطن أن امريكا غاضبة من قصف برج الصحافة وبايدن لم يغادر البيت الابيض وهو يجري مشاورات لانهاء العنف وأن نتيناهو اتصل به وهو ما يزال يواصل المشاورات داخل مكتبه في البيت الابيض الان.

وقالت وسائل إعلام عبرية، إن نتنياهو أكد لبايدن ان إسرائيل تحاول تجنب إصابة من ليس لهم علاقة بالمقاومة، وأنه قد تم تحذير سكان البرج قبل قصفه من قبل الطيران الحربي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock