اعلن هنا
اعلن هنا
فينيق مصري

مصر.. إصابات كورونا تصل 5 أضعاف ما كانت عليه عام 2020.. وتاج الدين بيلوح بالاغلاق

اعلن هنا

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – أعلنت وزيرة الصحة والسكان المصرية، د. هالة زايد، أن معدل الإصابات الأسبوعية المسجلة خلال الأسبوع الوبائي الحالي، ارتفع 5 أضعاف عما كان عليه في نفس الأسبوع الوبائي من العام الماضي.

وأشارت وزيرة الصحة إلى أن معدل الإصابات الأسبوعية، التي سجلت خلال الأسبوع الوبائي الحالي ارتفع إلى 5845 حالة أسبوعية، مقارنة بـ1248حالة في نفس هذا الأسبوع الوبائي من العام الماضي، أي بزيادة 5 أضعاف تقريبا.

وأوضحت أن محافظات القاهرة، والجيزة، والمنيا، والفيوم، وسوهاج هي الأعلى في ما يتعلق بأعداد الإصابات.

سجلت مصر 1003 إصابات جديدة بفيروس كورونا و61 وفاة امس الثلاثاء، ارتفاعا من 991 إصابة و58 وفاة يوم الاثنين.

وهذه المرة الأولى التي تتجاوز فيها إصابات مصر بالفيروس حاجز الألف منذ الثامن من يناير عندما رصدت 1001 إصابة.

وكانت هيئة الدواء المصرية منحت مؤخرا الموافقة للقاح “سبوتنيك V” الروسي، كما أعلنت الاثنين منح الترخيص الطارئ لاستخدام لقاح “كورونا فاك” من إنتاج شركة “سينوفاك” الصينية للوقاية من فيروس كورونا.

وتلقت مصر حتى الآن شحنات من لقاحي “سينوفارم” و”أسترازينيكا” وقالت إنها تستعد لإنتاج ما يصل إلى 80 مليون جرعة من لقاح “سينوفاك” محليا.

بدوره، حذر مستشار الرئيس المصري محمد عوض تاج الدين المواطنين من ان عدم الالتزام سيضطر الدولة للجوء للإغلاق، مؤكدا أنه “كلما تزايدت الأعداد كلما ازدادت المعاناة”.

وقال إنه “لا يوجد رصد لحالات أو أعراض جديدة لم تحدث من قبل لفيروس كورونا، مع الوضع في الاعتبار أن أي التهاب فيروسي وحتى الإنفلونزا الموسمية، قد يأتي منها بعض التداعيات التي تؤثر في الأجهزة الأخرى، لكن ما زال المرض تنفسي، وما زال العضو الأساسي الذي يعاني من هذا المرض هو الجهاز التنفسي”.

وأضاف مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح الخير يا مصر”، أن فيروس كورونا مرض معدي وطريقة انتشاره لم تتغير، مشددا “على ضرورة الحذر، فليس كل مصاب يعاني من أعراض، فالبعض يعتقد أنه يعاني من دور برد عادي، لذلك يجب التركيز والاهتمام بالإجراءات الوقائية والاحترازية، لأنها رقم واحد قبل أي شيء، والمصاب قد يعدي أكثر من شخص”.

وكشف مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية، عن أن الدولة حريصة بشكل كبير على عمل توازن دقيق بين الحالة الوبائية ومصلحة المواطنين الصحية وحياتهم وبين الحالة الاقتصادية، مشيرا إلى أن لجنة إدارة الأزمة منعقدة بشكل دائم ليل نهار، وإذا احتاج الأمر لإجراءات جديدة سيتخذ على الفور.

وحذر مستشار السيسي من الإصابة بفيروس كورونا، لما يعانيه المريض بعد الإصابة، فالوقاية تغني عن العلاج، مؤكدا أنه لا توجد أي مشكلة مالية لتمويل الحصول على اللقاحات.

وفي غضون ذلك، دعا النائب محمود سامي رئيس الهيئة البرلمانية للحزب المصرى الديمقراطى بمجلس الشيوخ الحكومة، لفرض حظر جزئي للتجول بعد الإفطار.

وطالب النائب وزيرة الصحة المصرية هالة زايد، الاجتماع بممثلي الشعب بمجلسي الشيوخ والنواب لعرض الوضع الحقيقي للموجة الثالثة لكورونا، وشرح الموقف بالكامل بشأن الإجراءات الخاصة لمجابهتها، مع شرح مدى استعداد المستشفيات.

وأوضح أن الفترة الحالية مع تزايد الأعداد تستوجب سرعة عقد جلسة بحضور الوزيرة، والنظر فى المقترح الخاص بفرض حظر جزئي خاصة في الأسبوع المقبل، والذي يتصادف خلاله عدد من الإجازات، مقترحا أن يدرس تطبيق الحظر من بعد الإفطار و حتى الساعات الأولى من صباح اليوم التالي.

ودعا سامي لضرورة إعطاء المواطنين علامات تشير لوجود خطر حقيقي، مشيرا إلى أن الحظر الجزئي سيكون بمثابة رسالة قوية للمواطنين حول خطورة الموقف”.

وشدد سامى، على ضرورة تدشين حملة توعية جديدة لشراسة الموجة الثالثة تحث على ارتداء الكمامة والرجوع لاستخدام أدوات النظافة والتطهير، وزيادة حملات التطعيم بعد التأكد من توافر المصل بكميات كبيرة وكافية.وطالب بتخصيص اعتماد جديد في الموازنة العامة لتوفير مستلزمات الوقاية والعزل في المستشفيات التي تعاني بشدة من نقص هذه المستلزمات وتعتمد بشكل كبير على مساهمات المجتمع المدني، مع وجود خطة عاجلة للتأكد من توافر الأكسجين وكذلك استعدادية المصانع لتوفيرها وتوفير وسائل النقل لتوصيلها للمستشفيات وفقا لجدول زمني محكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock