اعلن هنا
اعلن هنا
أقلام وآراء

القدس بداية الشرارة

اعلن هنا

القدس بداية الشرارة والضفة تساندها وغزة تلبي ندائها

بقلم : محمد فوزي النزلي

مدينة القدس هي عاصمة للدولة الفلسطينية، وفقا لما جاء في وثيقة إعلان استقلال دولة فلسطين، كما اكد القانون الأساسي المعدل أيضا مدينة القدس عاصمة لفلسطين، كما نصت كافة القوانين على أن القدس العاصمة الأبدية لفلسطين.
فمدينة القدس عنوان الصراع العربي الصهيوني والتي كانت ولا تزال محط استهداف إسرائيلي فمن المؤسف ان تتعرض إلى أقبح أعمال تخريب وتهجير وأعمال عنصرية واعتقالات يومية ومنع أهلها من الصلوات في ظل تقارب عربي صهيوني بما يسمى بالتطبيع.
إن جوهر الصراع الفلسطيني الصهيوني هو عنصرية الدولة الإسرائيلية فهي قائمة على العنصرية بعدة طرق وأشكال مريبة من حصار واستيطان وتوسع وتخريب وقتل واعتقالات وقمع واغتيالات وكان آخرها منع الانتخابات الفلسطينية والتي تشوق لها الفلسطينيون منذ 15 عام وخطف واعتقال لعدد من المرشحين في دائرة القدس ومناطق أخرى في الضفة الغربية والذي يتوجب التدخل الرسمي والشعبي العربي والمحلي والدولي لوقف العنصرية الصهيونية من إبعاد قتل الشيوخ واعتقال النساء وتعذيب الأطفال .
في ظل كافة القيود التي فرضها الاحتلال على القدس وأحيائها اعتقد أنه يمكن هذا المخطط العنصري دون أي ردة فعل فلسطيني سواء من أهل القدس أو الضفة الغربية أو قطاع غزة .
ولكن على أبواب مدينة القدس جمع الفلسطينيون بين آيتين” كتب عليكم الصيام ” و ” كتب عليكم القتال “فتصدى المقدسيون لاعتداءات المستوطنين واشتعلت الثورة وبدأت الشرارة من أبواب القدس فانتقلت الثورة إلى كافة المناطق الفلسطينية واشتعلت الضفة نارا ولهيبا وكانت غزة على أهبة الاستعداد فزمجرت راجماتها وكانت وقودا للثورة فهي سندا للقدس والمقدسات التي تعتبر من الخطوط الحمراء التي لا يمكن تجاوزها وأيضا اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في جميع البلدان العربية كالسعودية ومصر والأردن والمغرب والكويت فشهد تأييد ودعم مشاركة واسعة للتأكيد على دعم أهالي القدس في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي رغم التطبيع والتقارب الرسمي للدول العربية مما رفع المعنويات في ميادين الثورة في المناطق الفلسطينية.
فإن رجال القدس رجالا أبصروا درب الفلاح إن في القدس يتامى أنبتوا ريش الجناح إن في القدس جبالا راسيات لا تزاح أيقنوا أن الظلام، سوف يجلوه الصباح رغم كثرت التضحيات والابتلاءات، وتنوعت أشكالها من قتل وتطبيع واعتقال وإبعاد واستضعاف، وتكذيب وتخويف، وتشويه، ومؤامرات ومؤتمرات، ومفاوضات ومساومات، وتعذيب وحرمان، وسجن واعتقال، ومحاصرة ومصادرة أموال وممتلكات ومحاولات اغتيال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock