اعلن هنا
اعلن هنا
فينيق مصري

تداول صور تكشف فتح البوابات العلوية لسد النهضة.. ومصر تؤكد ان لا تهاون في هذه القضية الوجودية

اعلن هنا

لاول مرة.. شكري يتحدث عن الدول التي تمول سد النهضة الإثيوبي

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – تداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” في مصر، صورا تكشف عن قيام إثيوبيا بفتح البوابات العلوية لسد النهضة تمهيدا لعملية الملء الثانية.

ووفقا للصور المنشورة، اليوم الخميس، تم فتح البوابات العلوية للسد أمس الأربعاء، عند مستوى منسوب 540، لتخفيض المياه استعدادا لعمليات صب الخرسانة وتعلية السد تمهيداً للملء الثاني.

وفي وقت سابق اليوم، قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إن “أزمة سد النهضة مرهونة بمدى الضرر الذي سيقع على مصر”، مشيرا إلى أن “المفاوضات أخذت وقتا طويلا، خاصة التعنت في الاتفاق على الملء الثاني من السد”.

وأكد خلال اجتماع لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب المصري، أنه “لن يقع ضرر على مصر، وأجهزة الدولة ترصد بشكل لحظي هذه القضية الوجودية للشعب المصري ولا تهاون فيها”،

واضاف: “حتى الآن الجهود المبذولة وتفهم الأطراف الثلاثة لن تؤتي بثمارها كما كنا نتوقع وأن المفاوضات لم تصل إلى نتيجة من خلال التشاور والتواصل وتفعيل دور المراقبين مثل الولايات المتحدة والاتحاد الافريقي”.

وأكد شكري أن المجتمع الدولي “يرصد تعنت اثيوبيا وحين لجوء مصر للمجتمع الدولي سيكون واضح تماما أن مصر استنزفت كل الجهود المبذولة من تعنت الأعمال الأحادية من الجانب الإثيوبي”.

وفي سياق اخر تحدث  شكري، لأول مرة عن الدول التي تمول سد النهضة الإثيوبي، بعد الجدل حول وجود دول بعينها تتحرك للإضرار بمصر.

وقال شكري خلال الاجتماع : “البنك الدولي لا يمول سد النهضة، وإنه لا توجد دول تمول السد بشكل مباشر”، مضيفا: “لا توجد دول تمول السد بشكل مباشر، وكل الشركاء الدوليين يقدرون أن المشروع محل خلاف فلا يتورطون في هذا الخلاف”.

وتابع: “لا نعيش في عالم مثالي وهناك شركات تابعة لبعض الدول تستخلص مصالح مالية من المشاركة في تمويل بناء السد”.

وأضاف شكري: “لم تتم دراسة الأضرار البيئية لبناء السد على الدول المحيطة بالنيل الأزرق”، موضحا أن بعض الأموال تصل لإثيوبيا في شكل تمويل تنموي إنساني له علاقة بمتطلبات الشعب الإثيوبي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock