اعلن هنا
اعلن هنا
دولي

حظر التجول في المدن الكبرى بمينيسوتا بعد مقتل رجل أسمر على أيدي الشرطة

اعلن هنا

فرضت السلطات في 3 مقاطعات بولاية مينيسوتا الأمريكية حظر التجول في أعقاب مقتل مواطن من أصل إفريقي على يد الشرطة، الأحد، في مدينة بروكلين سينتر  وتداعياته.

وأعلن حاكم ولاية مينيسوتا تيم والتز اليوم الاثنين  فرض حظر التجول في مقاطعات هينيبين ورامسي وأنوكا اعتبارا من الساعة السابعة مساء وحتى السادسة صباحا.

وكان  أعلن عمدة مدينة مينيابوليس أكبر مدينة في مينيسوتا، وعمدة سانت بول عاصمة الولاية، عن الإجراء ذاته في مدينتيهما.

وقررت السلطات منح إعفاءات من حظر التجول للصحفيين وأفراد الهيئات الأمنية وخدمات الطوارئ والأشخاص المتوجهين من وإلى أماكن عملهم.

ودعا والتز المحتجين على مقتل المواطن دانتي رايت إلى الالتزام بسلمية التظاهر، وإنهاء المظاهرات قبل بدء حظر التجول.

وأكد المسؤولون الأمنيون نشر 100 عنصر من الحرس الوطني في مدينة بروكلين سينتر منذ ليلة الأحد، ومن المتوقع أن يصل عددهم إلى ألف عنصر حتى ليلة الاثنين.

ويأتي ذلك بعد مقتل المواطن الأسمر على يد شرطية عن طريق الخطأ الأحد، بعد أن أوقفت الشرطة سيارته إثر انتهاكه قواعد المرور، وحاولت القبض عليه بعد أن تبين أنه صدرت بحقه مذكرة اعتقال في وقت سابق.

واعلنت شرطة مينيابوليس أن إطلاق أحد ضباط الشرطة النار على الشاب تم عن طريق الخطأ، حيث سحب الضابط مسدسه واستخدمه ضد الشاب المذكور، عوضا عن السلاح الصاعق.

وأظهرت لقطات عرضها تيم غانون قائد شرطة بروكلين في مؤتمر صحفي، عراكا بين الضحية دونت رايت وضابط الشرطة، حيث عاد رايت إلى السيارة وسمع صوت الضابط وهو يصرخ فيه “صاعق، صاعق”.

وقال غانون: “يبدو لي من خلال ما شاهدته ورد فعل الضباط أن هذا كان إطلاق نار غير مقصود أدى إلى مقتل رايت المأساوي”.

وأثار مقتل دانتي رايت احتجاجات في الولاية التي وقعت فيها حادثة مماثلة العام الماضي أسفرت عن انطلاق موجة عارمة من الاحتجاجات تحت شعار “حياة السود مهمة” في كافة أنحاء الولايات المتحدة والخارج بعد مقتل المواطن من أصل إفريقي جورج فلويد على أيدي الشرطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock