اعلن هنا
اعلن هنا
فلسطين 48

قتيلان وجريحان بجريمة إطلاق نار في دير الأسد

اعلن هنا

واصابة امرأة  القى بها زوجها من الدور الثاني في طوبا الزنغرية

توفي شابّان متأثران بجروح اصيبا في جريمة إطلاق نار  وقعت مساء امس الجمعة، في بلدة دير الأسد،  بعد قليل من مقتل  شاب وجرح شقيقاه بجريمة اخرى ارتكبت داخل منزلهما ي بلدة إبطن،

وقالت مصادر محلية ان الضحيتين هما الشابان؛ حافظ رمزي صنع الله، وأحمد علي صنع الله، فيما اصيب طفلان بجروح بين متوسطة وطفيفة

وذكرت تلك المصادر أن مجهولين أطلقوا النار على كشك لبيع الطعام في دير الأسد، ما تسبب بإصابة شخصين بصورة حرجة، تُوفيا في المشفى، فيما تعرّض طفلان آخران لإصابتين تراوحتا ما بين المتوسطة والطفيفة

وأصدر المركز الطبي للجليل (مستشفى الجليل الغربي) في نهريا، بيانا مقتضبا قال فيه، إنه “تم إحضار أربعة جرحى إلى مركز الجليل الطبي في حادث إطلاق نار في دير الأسد، اثنان منهم في حالة حرجة، وواحد إصابته متوسطة، وآخر إصابته طفيفة”، غير أن محاولة الإبقاء على حياة المُصابين بصورة حرجة، باءت بالفشل لتُقرَّ وفاتهما.

و في طوبا الزنغرية، أُصيبت امرأة بجروح متوسّطة، بعد أن ألقى بها زوجها من الطابق الثاني ونُقِلت المرأة إلى مشفى “زيف” في صفد لتلقّي العلاج.

وذكرت الشرطة في بيان مقتضب أن الرجل يبلغ من العمر 38 عامًا.

جاء ذلك في وقت تتواصل فيه تظاهرات الاحتجاج في المدن والبلدات العربية داخل اراضي العام 48 احتجاجا على تفشي الجريمة وتقاعس الشرطة الاسرائيلية حيالها وسط اتهامها بالتواطوء.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock