اعلن هنا
اعلن هنا
فينيق مصري

إثيوبيا ترد على مصر بحملة “لن تمنعنا قوة من بناء سد النهضة”

اعلن هنا

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي فيما بدأت لغة الخطاب الرسمي تتخذ منحى تصعيد جديد في ازمة سد النهضة التي ما تزال ترواح مكانها بين مصر والسودان من جهة وإثيوبيا من جهة أخرى  اشتعلت جبهة جديدة من التصعيد على الفضاء الالكتروني دفاعا عن موقف كل طرف عقب فشل مفاوضات كنشاسا

وفي تصعيد جديد اعقب التعنت التفاوضي، أعلنت وكالة الأنباء الإثيوبية إطلاق حملة عالمية على تويتر لدعم سد النهضة الإثيوبي تحت شعار: “لن تمنعنا أي قوة في الأرض من بناء سدنا وملئه!”.

وقالت الوكالة أن الهدف من الحملة هو السماح للعالم بفهم حقيقة أن إثيوبيا لها الحق الكامل في بناء السد من أجل تحسين حياة مواطنيها، حيث أعربت إثيوبيا عن موقفها القوي المتمثل في أنها لا تستطيع الدخول في اتفاق من شأنه أن يحرمها من حقوقها المشروعة الحالية والمستقبلية في استخدام نهر النيل.

وجاءت الحملة الإثيوبية، بعدما أعلنت وزيرة الهجرة المصرية نبيلة مكرم أن “صوت مصر وصل للعالم، حيث أعد المصريون 7 فيديوهات عن أحقية مصر في مياه النيل ضد السد الإثيوبي”.

وأوضحت الوزيرة: هناك “7 فيديوهات بـ7 لغات مختلفة منها الإنجليزية والألمانية والفرنسية والروسية، للتحدث عن أحقية مصر في نهر النيل”.

وأضافت : “إننا نؤمن بشدة بقوة الجاليات المصرية بالخارج وما قد يصنعونه من فارق لصالح مصر بالتأثير في مجتمعاتهم للتعريف والتأكيد على حقوق وظروف مصر المائية”

وتابعت  هذه “الدعوة جاءت تلبية لطلب عدد كبير من المصريين بالخارج لمدهم بالفيديوهات الخاصة بأحقية مصر في مياه النيل، واستشعر المصريون في هذه المرحلة الهامة من المفاوضات ضرورة استكمال ما بدأوه من حملات دعم واسعة خلال الفترات السابقة دفاعا عن حق مصر والمصريين في مياه النيل”.

و أعربت وزيرة الهجرة عن “شكرها للجاليات المصرية بالخارج على كل ما يبذلونه من جهد في سبيل الدفاع عن حقوق مصر في مياه النيل، حيث سبق أن أطلقت الجالية المصرية بالولايات المتحدة حملة إلكترونية للتوقيع على مذكرة لحث الإدارة الأمريكية على دعم مفاوضات سد النهضة وحماية حقوق مصر المائية في نهر النيل، وتفاعل العديد من المصريين بالخارج والداخل مع تلك الحملة فوصلت التوقيعات إلكترونيا لـ68.416 توقيعا، وذلك منذ انطلاق الحملة وخلال أقل من أسبوع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock