اعلن هنا
اعلن هنا
شؤون اسرائيلية

الكنيست الـ 24.. العينات الانتخابية تظهر تقدم الليكود ومعسكر اليمين المتطرف

اعلن هنا

أظهرت نتائج العينات الانتخابية التي أجرتها القنوات الإسرائيليّة، والتي تُعبّر عن النتائج الأولية لانتخابات الكنيست الـ24، تصدر حزب الليكود ووصول معسكر اليمين إلى 61 مقعدًا، وسط تصاعد فرص بنيامين نتنياهو بتشكيل حكومة مقبلة، في حين تراوحت قوة القائمة المشتركة بين 8 – 9 مقاعد، كما بيّنت نتائج العينات فشل القائمة العربية الموحدة في تجاوز نسبة الحسم.

وهذه النتائج ليست نهائية، غير أنها تعكس النتائج الأولية عبر استطلاع العينات الانتخابية ميدانيًا من أمام صناديق الاقتراع من الأشخاص الذين قاموا بالتصويت حتى الساعة الثامنة مساءً.

ووفقًا لهذه النتائج، فإن نتنياهو سيتمكن من تشكيل حكومة، حيث تجاوز معسكره عتبة الـ61 مقعدا بمشاركة “يمينا” برئاسة، نفتالي بينيت.

وفي تصريحات صدرت عن رئيس القائمة “العربية الموحدة”، منصور عبّاس، قال إن “العينات في التلفزيون لم تنصفنا يوما، وكذلك الاستطلاعات، حتى الفجر نحن على ثقة أننا سنتجاوز نسبة الحسم، نحن واثقون بشعبنا، وفي حال كانت هذه نتائج نهائية سنتحمل المسؤولية”.

من جانبه، قال النائب وليد طه (الموحدة) من المقر الانتخابي للموحدة إن “هذه السناريوهات عشناها سابقا، العينات لم تعكس يوما نتائج قوتنا الحقيقة في الصناديق، أمامنا ليل طويل ونحن نتحمل المسؤولية جميعا”.

وقال عودة خلال كلمته التي جاءت بعيد إعلان نتائج العينات: “أريد أن أقدّر أبناء شعبنا الذين خرجوا وصوّتوا بقوّة، رغم الظروف الموضوعية والذاتية”.

وأضاف: “النتائج التي شاهدناها الآن ليست نهائية، ونحن ننتظر النتائج النهائية بالتزام ومسؤولية”.

ووجّه عودة حديثه لناخبي القائمة الموحّدة: “نحن لا نعرف إذا ما كانت قائمتهم ستعبر (نسبة الحسم) أم لا، لكن بأي حال من الأحوال؛ أنتم أهلنا ونحن شعب واحد”.

من جانبها، قالت ميراف ميخائيلي، التي قادت حزب “العمل” إلى الحصول على 7 مقاعد بحسب نتائج العينات التلفزيونية الإسرائيلية، في تغريدة على “تويتر”: “هذه هي البداية؛ أشكر أنصار حزب العمل”.

وأشارت القناة 12 الإسرائيلية إلى أن نتنياهو سارع إلى الاتصال برئيس “شاس”، أرييه درعي، ورئيس قائمة “الصهيونية الدينية”، بتسلئيل سموتريتش، وهنأهما بنتائج الانتخابات، علما بأن نتنياهو استثمر جهوده الأخيرة قبل الانتخابات، بدعم “الصهيونية الدينية” والأحزاب الحريدية.

بدورها، قالت النائبة هبة يزبك (القائمة المشتركة)، إن “التمثيل العربي انخفض في الكنيست من 15 مقعدا لـ9 مقاعد (بحسب نتائج العينات التلفزيونية) بسبب انشقاق منصور عبّاس عن القائمة المشتركة”، وعبّرت النائبة يزبك عن أسفها من تدني نسبة التصويت في المجتمع العربي.

وشددت يزبك على أنه “حذرنا في السابق أن أي محاولة لشق وحدة المشتركة ستؤدي إلى تدني نسبة التصويت وفقدان ثقة الجمهور؛ للأسف المسؤولين في الموحدة لم يستمعوا إلى نصيحتنا واختاروا خوض الانتخابات بقائمة منفصلة، كان باستطاعتنا الحصول على 16 – 17 مقعدا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock