اعلن هنا
اعلن هنا
محلياتمميز

جريح بمواجهات غرب رام الله والاحتلال يعتقل11 مواطنا من الضفة

اعلن هنا

رام الله – فينيق نيوز –  اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، 11 مواطنا على الأقل، اغلبهم أسرى محررون، خلال عمليات دهم وتفتيش  طالت انحاء مختلفة من الضفة العربية فيما اصيب شاب بالرصاص المعلف في مواجهات وقعت غرب رام الله

ففي محافظة طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال 6 اسرى محررين من مناطق مختلفة من المحافظة،

وذكرت مصادر محلية  أن قوات الاحتلال اعتقلت جهاد محمد سليم خريوش (24 عاما) من مخيم طولكرم، وأسعد محمد أسعد نعالوة (52 عاما)، ونجليه هيثم (28 عاما)، وهشام (19 عاما) من ضاحية شويكة شمال طولكرم، وعماد أحمد أبو عصبة (34 عاما) من بلدة علار شمال المحافظة، وقصي بلبيسي (19 عاما) من بلدة عنبتا شرق طولكرم، بعد مداهمة منازلهم وتخريب محتوياتها.

وفي قرية تل جنوب غرب نابلس داهمت قوات الاحتلال منزل المواطن عدنان عبد اللطيف اشتية، واعتقلت نجله حسام (20 عاما).

وفي طوباس اعتقلت  الأسير المحرر أنور الحمود من وادي الفارعة جنوبا، وناصر محمد أبو محسن من قرية تياسير شرقا، بعد أن داهمت منزليهما وفتشتهما.

وفي بلدة كفر مالك شرق مدينة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، الأسير المحرر عبد فاروق بعيرات (24 عاما)، بعد أن داهمت منزل ذويه وعبثت بمحتوياته.

ومن قرية العساكرة شرق بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال غالب علي عساكرة (٣٨ عاما)، بعد دهم منزله وتفتيشه.

إصابة شاب غرب رام الله

كما وأصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف ، خلال مواجهات اندلعت مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الأربعاء، في قرية أبو شخيدم، عقب انسحابه من بلدة كوبر المجاورة شمال غرب رام الله.

وقال رئيس مجلس بلدي كوبر عزات بدوان في اتصال هاتفي “، إن جيش الاحتلال داهم منطقة المروج في البلدة، والتي كان قد أخطر أصحابها بهدم “بركسات” يملكونها قبل نحو شهرين.

وأضاف أن مواجهات اندلعت في البلدة، وفي قريتي أبو شخيدم والمزرعة الغربية، عقب انسحاب الاحتلال، الذي أطلق قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المعدني المغلف

الاحتلال يحصي المواطنين في تجمع جنوب الخليل

وفي غضون ذلك،احصت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، المواطنين في تجمع لصيفير بمسافر يطا جنوب الخليل.

وأوضح منسق لجان الحماية والصمود فؤاد العمور، ان قوات الاحتلال قامت باحصاء أهالي منطقة لصيفير التي تقع خارج جدار الضم والتوسع، وتقام على أراضيها مستوطنة “لصيفير”.

وأعرب الأهالي عن تخوفهم من أن تكون عملية الإحصاء التي نفذتها قوات الاحتلال، مقدمة لهدم مساكنهم وترحيلهم عن أراضيهم، لصالح الاستيطان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock