اعلن هنا
اعلن هنا
عربي

سفارة الإمارات في لندن تنفي الانباء المتداولة حول الشيخة لطيفة

اعلن هنا

علقت سفارة الإمارات في لندن على الأنباء التي تناولت حالة الشيخة لطيفة ابنة حاكم دبي،محمد بن راشد آل مكتوم،، مؤكدة أنها “تتلقى الرعاية في المنزل وتواصل التحسن” بحسب ما ذكرته وكالة “رويترز”.

وادعت السفارة الإمارات في تعقيبها، إن الشيخة لطيفة إحدى بنات حاكم دبي، تتلقى الرعاية في المنزل في دبي، و أن التغطية الإعلامية لا تعكس الوضع الحقيقي.

وجاء في بيان وزارة الخارجية الإماراتية: “أكدت أسرتها أن صاحبة السمو تتلقى الرعاية في المنزل بدعم من عائلتها والأخصائيين الطبيين. إنها مستمرة في التحسن ونأمل أن تعود إلى الحياة العامة في الوقت المناسب”.

إلى ذلك أعرب وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب عن بالغ قلق المملكة المتحدة إزاء نشر فيديو جديد تتحدث فيه الشيخة لطيفة، ابنة حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، عن احتجازها بأمر من والدها.

وكانت وسائل إعلام بريطانية نشرت مقاطع فيديو، تحدثت خلالها الأميرة لطيفة  قائلة إنها محتجزة كرهينة وتخشى على حياتها.

والأميرة مفقودة منذ ثلاث سنوات، ولم يسمع العالم شيئا عنها منذ أن حاولت الفرار من عائلتها في مارس 2018، لكنها أعيدت إلى دبي في ما وصفته العائلة المالكة بأنها “مهمة إنقاذ”.

وفي رسائل فيديو سرية أرسلتها إلى أصدقائها اتهمت الأميرة لطيفة والدها باحتجازها “رهينة” وأنها تخشى على حياتها.

وفي اللقطات التي نشرتها شبكتي BBC وSky news، قالت الأميرة لطيفة إن الكوماندوس خدروها أثناء هروبها على متن قارب وأعادوها إلى الحجز.

وأضافت: “تعرضت للضرب والتخدير والسجن، ثم نقلت إلى فيلا ملكية ووضعت تحت حراسة مسلحة وتم تسييج النوافذ بالقضبان.. هناك خمسة من رجال الشرطة في الخارج وشرطيتان داخل المنزل ولا يمكنني حتى الخروج لاستنشاق الهواء النقي”.

وكشفت أنها صورت الفيديو “من الحمام لأنها الغرفة الوحيدة التي يمكنني قفل بابها.. أما باب غرفتي فلا استطيع قفله، لذلك عندما أغلقه أضع زجاجة وبعض الصناديق أسفله، لذا إذا فتح شخص ما الباب، سيصدر صوتا عاليا وسيكون مثل المنبه لذلك أتوقف عن الكلام”.

وبحسب المعلومات فإن هذه المقاطع المصورة صورت على مدى عدة أشهر بعد أن نجح أصدقاؤها في إعطائها هاتفها بعد احتجازها.

فيما قالت Sky News، أنها أرست أسئلة إلى الأميرة لطيفة في ربيع وصيف 2019، وكان هناك اتفاق على نشر مقاطع الفيديو بإذن من الأميرة البالغة من العمر 35 عاما، ولكن في صيف عام 2020 فقد الاتصال بها ولا يوجد أي معلومات عنها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock