اعلن هنا
اعلن هنا
فن

وفاة الفنان المصري على حميدة بعد صراع مع المرض

اعلن هنا

القاهرة – فينيق مصري – توفي الفنان المصري علي حميدة  الذي اشتهر بأغنية “لولاكي” عن 73عاما، في مستشفى مطروح العام  بعد صراع مع المرض.

و تدهورت حالة حميدة الصحية إثر إصابته بورم فى الرئتين، وتم نقله فى ساعة مبكرة من اليوم الخميس إلى مستشفى مطروح العام.

وأكد مصدر طبي بمستشفى مطروح العام إنه جار إنهاء إجراءات تصاريح الدفن، تمهيدا لتشييع الجثمان إلى مثواه الأخير.

يذكر أن الفنان علي حميدة ولد فى 16 أبريل عام 1948 بمحافظة مطروح.

واعلن عادل نافع ابن شقيقته وفاته قائلا: “إنا لله وإنا إليه راجعون.. وفاة الدكتور على حميدة، نسألكم الدعاء والثبات”.

وسبق كشف الفنان علي حميدة  أشار خلال حديثه بأحد البرامج التلفزيونية إلى أنه يعاني من حصوة في المرارة أدت إلى انسداد وحدوث مضاعفات صحية في القولون، وان إمكانياته المادية لا تسمح باستكمال علاجه.

وكانت وزارة الصحة المصرية وجهت بعلاج حميدة،بعد مناشدته بأحد البرامج التلفزيونية للتدخل لعلاجه لعدم قدرته المادية.

انتقد نافع نقابة الموسيقيين بسبب وفاة خاله، حيث وجه اللوم لهم في تركه دون علاج.

وقال حول تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة الفنان الراحل: “إنني ألوم نقابة المهن الموسيقية على عدم الاهتمام والتجاهل التام لأحد أعضائها الذين أثروا الحياة الفنية خاصة أنه يعاني من ضائقة مالية وليس هناك من يقف بجواره او يساعده”.

وأضاف : “الدليل على مدى عدم أي مساعدة طبية حقيقية في مطروح أنني قمت منذ أيام بإحضار المحاليل والأدوية اللازمة له وقمت بتركيبها أيضا وهو أمر غير طبيعي”.

واشتهر المطرب الراحل علي حميدة بأغنية “لولاكي” التي تركت له بصمة كبيرة مع أول ألبوماته، وهي من كلمات عزت الجندي، وألحان سامي الحفناوي، وتوزيع حميد الشاعري.

وعندما طرحت الأغنية عام 1987، تم بيع منها أكثر من 6 ملايين نسخة إلى جميع أنحاء العالم، وحققت وقتها رقما قياسيا لم يسبق له مثيل.
أكد مصدر خاص من عائلة المطرب الراحل علي حميدة  أن الجنازة ستقام غدا بعد صلاة الجمعة في مطروح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock