اعلن هنا
اعلن هنا
محلياتمميز

شهيد برصاص جيش الاحتلال غرب سلفيت

اعلن هنا

سلفيت – فينيق نيوز – قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي بالرصاص، اليوم الثلاثاء، طفلا فلسطينيا غرب سلفيت بشمال الضفة الغربية بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن جنود.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد الفتى عطا الله محمد ريان (17 عاما) من قرية قراوة بني حسان، برصاص جنود الاحتلال، أثناء تواجده على مفترق قرب قرية حارس غرب محافظة سلفيت.

وكان جنود الاحتلال قد تركوا الفتى المصاب ينزف على الرصيف، بعد اصابته بعدة رصاصات، ولم تقدم له الاسعافات الأولية، ما أسفر عن استشهاده على الفور.

وأغلق جنود الاحتلال فور جريمة إطلاق الرصاص على الفتى المدخل الشمالي لمدينة سلفيت، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة، كما شدد من تواجده عند مدخل قرية حارس القريبة من محيط المكان.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الشاب حاول طعن جنود، وأن مجندة أصيبت في عملية الطعن، ووصفت جراحها بأنها ما بين طفيفة ومتوسطة.

وقال بيان صادر عن المتحدث باسم الجيش الاحتلال  إن “تقرير أوليا أفاد بمحاولة تنفيذ عملية طعن عند مفترق غيتي أفيسار”، وأنه “جرى تحييد” الشاب الفلسطيني” وأنه “يجري التحقيق في التفاصيل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock