اعلن هنا
اعلن هنا
محلياتمميز

الاحتلال يواصل انتهاكاته: شهيد وجرحى واعتقال 8 آخرين

اعلن هنا

واصلت قوات الإحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، انتهاكاتها بحق أبناء شعبنا ومقدراته، فقد استشهد عامل بأزمة قلبية حادة عقب استنشاقه الغاز المسيل للدموع جنوب طولكرم، وأصيب شابان بالرصاص في قرية دير أبو مشعل، واعتقل 8 مواطنين من جنين والقدس بينهم فتية، بالإضافة إلى اخطارات بإزالة منزلين متنقلين شرق طوباس، وغرفة زراعية وخزان مياه جنوب بيت لحم، واعتداء مستوطنين على رعاة أغنام جنوب الخليل، عدا عن منع أعمال الترميم في قبة الصخرة.

وفيما يلي مجمل الانتهاكات التي وثقتها “وفا” على مدار اليوم:

شهيد وجرحى

استشهد، صباح اليوم، العامل فؤاد سبتي جودة (48 عاما) من بلدة عراق التايه شرق نابلس، بأزمة قلبية حادة عقب استنشاقه الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جيش الاحتلال صوب العمال المتواجدين عند البوابة المقامة على مقطع جدار الضم والتوسع العنصري، جنوب طولكرم.

فيما أصيب شابان برصاص الاحتلال خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام قرية دير أبو مشعل شمال رام الله، ، بعد اقتحامها بحجة تعرض مستوطنة للرشق بالحجارة على الشارع الاستيطاني المجاور. فقد أصيب أحدهما بالرصاص الحي في قدمه، فيما أصيب الآخر بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وفرض جنود الاحتلال طوقا وحصارا على القرية ومنعوا الدخول أو الخروج منها، ما أجبر عشرات المواطنين للدخول إلى القرية سيرا على الأقدام من بين الحقول.

كما نكلوا بـ 25 مواطنا عند مدخل القرية، واحتجزوهم لمدة تزيد عن ساعتين، قبل إطلاق سراحهم والسماح لهم بدخولها.

اعتقالات

واعتقلت قوات الإحتلال ثمانية مواطنين بينهم فتية من محافظتي جنين والقدس.

فمن بلدة قباطية جنوب جنين، اعتقلت تلك القوات ثلاثة مواطنين، وهم: أحمد ابو الرب، وجهاد ابو الرب، ومجدي كميل، أثناء تواجدهم بمركبة في منطقة جبل الداموني بالبلدة.

وقامت بعدها قوات الاحتلال بتفجير المركبة، التي كان يستقلها الشبان الثلاثة.

ومن مدينة القدس، اعتقلت قوات الاحتلال الفتى صابر أبو ناب بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح، وهو من سكان الحارة الوسطى ببلدة سلوان. وقد وثق تسجيل فيديو مشهد اعتداء عدد من الجنود عليه خلال اعتقاله.

كما  اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة فتية من قرية بيت اجزا، وهم: مجد رمضان ابو كافيه، ومعتصم أحمد غريب، ومحمد سليم غريب، والفتى ايسر موسى عيد سالم من قرية بدو، أثناء تواجدهم عند مدخلي القريتين.

انتهاكات الاحتلال والمستوطنين بحق  الأقصى والممتلكات :

وفي سياق آخر، منعت قوات الاحتلال العاملين من استكمال أعمال ترميم الرخام والدعامات الداخلية في مصلى قبة الصخرة في حرم المسجد الأقصى المبارك، وهددتهم بالإبعاد وبالاعتقال في حال الاستمرار بالعمل.

وكانت قوات الاحتلال قد منعت أمس لجنة الأعمار في الأقصى من تنفيذ أعمال صيانة وترميم في المصلى المرواني.

هذا، وقد أخطرت قوات الاحتلال بإزالة منزلين متنقلين يعودان للشقيقين رامي وحافظ نعيم مساعيد في خربة يرزا شرق طوباس، وأمهلتهما 96 ساعة.

يذكر أن “الكرفانين” قُدما قبل أشهر من مؤسسات دولية، للمواطنين مساعيد بدلا عن مسكنيهما، اللذين هدمها الاحتلال.

كما أخطرت قوات الاحتلال بهدم غرفة زراعية وخزان مياه في بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

وتقع الغرفة الزراعية التي تعود للمواطن ابراهيم سليمان صلاح، في منطقة واد الشامي غرب البلدة؛ والاخطار جاء بحجة عدم الترخيص.

هذا وقد اعتدى مستوطنو “ماعون” و”كرمئيل” المقامتين على أراضي المواطنين شرق يطا جنوب الخليل على رعاة الأغنام في منطقة سدة الثعلة بمسافر يطا، ومنعتهم من دخول المراعي، وهاجمت أغنامهم.

ويهدف استهداف الاحتلال ومستوطنيه لرعاة الأغنام، ومنعهم من الوصول الى المراعي الى ضرب الثروة الحيوانية، التي تمثل مصدر الدخل الوحيد لمئات العائلات والأسر التي تسكن المسافر، وتعتمد في هذا الوقت من المواسم على المراعي لإطعام أغنامهم.

وفيما يتعلق بتهويد مدينة القدس، فقد أعلنت جمعية “عطيرات كوهانيم” الاستيطانية أنها تخطط لتحويل قصر المفتي الحاج أمين الحسيني في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية المحتلة إلى كنيس، ومضاعفة عدد الوحدات الاستيطانية في محيط القصر من 28 إلى 56 وحدة استيطانية.

وقد هدمت الجمعية الاستيطانية فندق “شبرد” في باحة قصر المفتي قبل 10 سنوات، وأقامت منذ ذلك الحين 28 وحدة استيطانية على أنقاضه لم يتم نقل مستوطنين إليها حتى الآن، ولكن الجمعية الاستيطانية أبقت قصر المفتي، الذي اقيم سنة 1929، مهجوراً حتى الآن.

ونقلت صحيفة “جروزاليم بوست” الإسرائيلية عن المتحدث باسم عطيرات كوهانيم، إن الجمعية الاستيطانية تنوي تحويل القصر البالغة مساحته 500 متر مربع إلى كنيس يهودي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock