حدث هذا

 شقيقتان تحتفظان بجثة والداهما المتوفي بالشقة تعلقا به

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – أقدمت شقيقتان على الاحتفاظ بجثة والداهما المسن المتوفي تعلقا به حادثة إنسانية وقعت بمحافظة الجيزة حيث لم تصدق الفتاتان  وفاته،

وكشفت تحريات الإدارة العامة لمباحث الجيزة، ان الشقيقتين قامتا بلف الجثة بشاش طبى، ووضع كريمات مرطبة على الجثة، في محاولة لتخفيف تعفنها، وكانتا تشعلان أعواد البخور، لمنع انبعاث رائحة كريهة ووصولها للجيران، خاصة بعد أن بدأت الجثة في التعفن.

كما قررت النيابة المختصة عرض الشقيقتين على لجنة مشكلة من مستشفى الأمراض العصبية والنفسية، للتأكد من قواهما العقلية، وإعداد تقرير حول حالتهما لاستكمال التحقيقات.

واظهرت التحقيقات الأولية  ان الشقيقتين لم تصدقا وفاة والدهما المسن، لشدة تعلقهما به،  حيث تولى بعد وفاة والدتهما منذ سنوات طويلة، تربيتهما ورعايتهما طوال تلك السنوات، فاحتفظا بجثته عدة أيام داخل الشقة ، ومنعات أفراد  العائلة من الدخول لزيارة والدهما، إلا أن عمهما أصر على الاطمئنان عليه، ليكتشف وفاته ، فأبلغ مديرية أمن الجيزة، وتم نقل الجثة إلى المستشفى.

وكان الموظف توجه للاطمئنان على شقيقه المسن “بالمعاش”، الذى يعانى من حالة صحية متدهورة، إلا أن ابنتا شقيقه منعاه من دخول الشقة عدة مرات، بحجة أن والدهما نائم ولا يرغبان في إزعاجه، بسبب مرضه.

عقب تكرار منع الموظف من زيارة شقيقه، شعر بالشك خاصة مع علمه أن حالة شقيقه الصحية سيئة، وبعد إلحاح تمكن من الدخول، ليكتشف الكارثة، بعثوره على شقيقه مفارقا الحياة منذ عدة أيام، وملفوف بشاش أبيض على جميع أنحاء جسده.

فأسرع لإبلاغ مديرية أمن الجيزة، ووصل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتم نقل الجثة إلى المستشفى، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال ابنتيه، وحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock