اعلن هنا
اعلن هنا
سياحةعربي

المنظمة العربية للسياحة تشارك في منتدى منظمة التعاون الإسلامي

اعلن هنا

شاركت المنظمة العربية للسياحة، في الاجتماع الثامن لمنتدى السياحة لمنظمة التعاون الإسلامي، بوفد برئاسة الأمين العام للمنظمة، شريف فتحي عطية، تحت عنوان “القدس الشريف وجهة خاصة”.

وقدمت المنظمة عرضا عن دورها في دعم القطاع السياحي الفلسطيني من خلال البرامج المنفذة بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار بدولة فلسطين من أهمها اختيار القدس عاصمة للسياحة العربية لعام 2018 بناء على مقترح المنظمة لمجلس وزراء السياحة العرب أثناء انعقاده، والذي تزامن مع القمة العربية في دورتها العادية التاسعة والعشرين في الظهران والتي سميت بقمة القدس، إضافة إلى تمكين القطاع السياحي الفلسطيني من المشاركة في المنتديات والمعارض الدولية والإقليمية من خلال أجنحة المنظمة في تلك المعارض.

وتعاونت المنظمة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتدريب الشباب الفلسطيني العامل في القطاع السياحي، عبر تنظيم العديد من الدورات التدريبية في مدينة شرم الشيخ بعام 2015 بهدف تنمية وتطوير العاملين في قطاع المنشآت الفندقية، كما قدمت المنظمة في ظل جائحة كورونا منحا تدريبية للعاملين في القطاع السياحي الفلسطيني، وبلغ عدد المتدربين 1022 متدربا، وسيشارك بها 267 مشاركا من القطاع الخاص والعام السياحي في دولة فلسطين كمنح تدريبية دعما للسياحه.

وتم منح لقب (الخبير السياحي العربي) بقرار من الأمانة العام للمنظمة العربية، للمدير العام لوزارة السياحة والآثار بدولة فلسطين، ابراهيم صالح الحافي وضمه كخبير سياحي في المنظمة العربية للسياحة ليكون ممثلا للمنظمة بدولة فلسطين تقديرا لجهوده وخبرته في دعم السياحة الفلسطينية والعربية وتمثيله لدولة فلسطين في المنظمة العربية للسياحة أكثر من 16 عاما.

يذكر أن المنظمة العربية للسياحة أصدرت العديد من التقارير والإحصائيات والتحليلات البيانية بالتعاون مع الاتحاد العربي للنقل الجوي في إطار فريق إدارة الأزمات بالمنظمة وكان آخرها التقرير الخامس والذي يوضح أن الحركة السياحية سجلت تراجعا عالميا أكثر من المتوقع خلال النصف الأول من العام مقارنة مع نفس الفترة من 2019؛ متوقعة أن يسجل عدد السياح الدوليين انكماشا بنسبة 64.7 % في عام 2020 مقارنة بعام 2019.

وأوضحت أن ذلك أقل بنسبة 6.7 % مقارنة مع توقعات سيناريو التعافي السريع الذي سبق إصداره في شهر أيار الماضي، مشيرة إلى أنه قد يصل عدد السياح الدوليين الوافدين إلى 516 مليون سائح بنهاية عام 2020.

وتوقعت المنظمة انخفاضا في الاستثمار المتعلق بالسياحة والسفر بحوالي 73% في عام 2020 مقارنة مع 2019، وانكماش إيرادات السياحة في العالم العربي بنسبة 69.1 % في عام 2020 مقارنة مع عام 2019 مسببة خسائر قد تصل إلى 28 مليار دولار أميركي؛ ما سيؤدي إلى انخفاض حاد في الحركة السياحية بالمنطقة؛ وسيؤثر على العديد من القطاعات بما في ذلك تجارة التجزئة والأغذية والمشروبات والضيافة والخدمات المالية والذي سينتج عنه فقد العديد من الوظائف التي تعمل بهذه الصناعة الكبرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock