الرئيسية / تقاير وتحقيقات / الازهر والنقابة ينعيان “طبيب الغلابة” والمدونون يشعلون مواقع التواصل برحيله

الازهر والنقابة ينعيان “طبيب الغلابة” والمدونون يشعلون مواقع التواصل برحيله

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – نعى مدونون مصريون وعرب اليوم الاربعاء، ببالغ الاسرى وبفخر الطبيب المصري محمد عبد الغفار مشالي الشهير بطبيب “الغلابة”، غداة وفاته امس، عن عمر يناهز 76 عاما، بعد مسيرة عطاء لصالح المرضى الفقراء زادت على نصف قرن

واعتبر المدونون على اختلاف انتماءاتهم وجنسياتهم الطبيب مشالي، مثال لن يتكرر ونموذجا يستحق الاحتذاء به في تفانيه وإخلاصه لوطنه وعمله.

وشارك المدونون صور ورسومات ومقاطع فيديو تروي قصة حياة الراحل، خاصة الفترة الأخيرة التي أصبح فيها مثارا للجدل بين مؤيد ومعارض له. وخاصة على خلفية مظهره الخارجي وعيادته التي انتقدها كثير من الأطباء واعتبروا انها تقدم صورة خاطئة عن المهنة  فيما تراه الأغلبية رمزا للنزاهة والإيثار

وعاود الطبيب مشالي الظهور في رمضان الماضي بعد محاولة تقديم مساعدة مادية شخصية له من قبل البرنامج الإماراتي “قلبي اطمأن”، حين رفض تلقي تلك المساعدة لنفسه.

وعشية رحيله شوهد الطبيب اخر مرة على مدخل البانية حيث يقيم يوزع نوع من الحلوى مجانا على المارة بنفسه رغم تردي وضعه الصحي الظاهر

 وطيلة 45 عاما ظل مشالي يتقاضى أجرا زهيدا مقابل علاج زبائنه، وهو خمسة جنيهات مصرية، وزاد أخيرا ليصل إلى عشرة جنيهات، نحو نصف دولار امريكي، بينما يتقاضى غيره رسوم استشارة قد تزيد على 100 جنيه

وفي حالات كثيرة كان طبيب الفقراء يرفض تقاضى أي أجر، بل يدفع من جيبه الخاص للمرضى لشراء الدواء.

وتعددت الروايات حول سبب تكريس مشالي حياته لعلاج الفقراء، ومن أبرزها أن ذلك جاء تنفيذا لوصية والده، بينما قالت رواية أخرى إن ما دفعه لذلك وفاة طفل بين يديه، بسب عجز أسرته عن شراء الدواء. وقالت رواية ثالثة ان السبب جاء عندما حدثت المعجزة وتمكن من الالتحاق بكلية الطب بعد خاب امله حيث لم يكن والده يملك من المال ما يكفي لتعليمه فيها، وفي اليوم التالي اعلن الزعيم جمال عبد الناصر مجانية التعليم لابناء الشعب المصري فعاهد نفسه على خدمة هذا الشعب والوطن الذي احتضنه وعلمه مجانا.

وكان محمد مشالي قال إن وصية أوصاه بها والده على فراش الموت، كان لها دور كبير في أن يوهب حياته لخدمة الفقراء.

وقال خلال لقائه ببرنامج على فضائية مصرية: “والدي وهو على فراش الموت قالي بوصيك أوعي يا محمد يجيلك واحد غلبان وتاخد منه كشف. لقد عاصرت الدنيا أكثر مما أتمنى وأكثر مما أستحق وراضٍ عن نفسي وما قسمه الله لي”.

كما أضاف أنه تم تعيينه في الوحدات الريفية واختلط بالمرضى الفقراء غير القادرين الموجودين في قطاع الريف ووجد أنهم مساكين وغير قادرين على العلاج فتعاطف معهم.

ولفت إلى أن حب الناس لشخصيته جاء بسبب تعاطفه معهم، وقال: “همي في الحياة هو مساعدة المريض الفقير غير القادر، لأن حالته المادية لا تسمح له بالعلاج ..هذا المريض يستحق العطف وهناك حكمة تقول: لا يستحق أن يعيش من عاش لنفسه فقط”.

ولد محمد عبد الغفار مشالي في قرية “ظهر التمساح”، بمركز إيتاي البارود، بمحافظة البحيرة، في دلتا مصر عام 1944، وانتقل مع أسرته، للإقامة بمدينة طنطا بمحافظة الغربية. ل حيث والده كان يعمل مدرساً.

التحق مشالي بكلية الطب بجامعة القاهرة، قصر العيني في القاهرة وتخرج منها في 5 يونيو 1967، متخصصا في الأمراض الباطنية (الطب العام) والحميات والأطفال.

وعمل في بداية حياته في الريف، متنقلا بين الوحدات الصحية التابعة لوزارة الصحة، وافتتح عيادته الخاصة بمدينة طنطا عام 1975وكرسها وحياته لعلاج الفقراء

تكفل برعاية إخوته وأبناء أخيه الذي توفي مبكراً وتركهم له، لذلك تأخر في الزواج، ولديه 3 أولاد تخرجوا جميعاً من كلية الهندسة.

انتبهت وسائل إعلام مصرية مؤخرا إلى قصة الطبيب مشالي، لينال حظا من الشهرة خلال سنوات عمره الأخيرة، ويحوز لقب “طبيب الغلابة”.كما وتم تكريمه بإطلاق اسمه على أحد الشوارع في طنطا

عاش مشالي حياة بسيطة للغاية، وكانت عيادته متواضعة ولم يمتلك سيارة أو هاتفا محمولا لكنه  رفض عروض مساعدة كثيرة من منظمات خيرية وأثرياء، للانتقال إلى عيادة أحسن حالا، وحين قبل بعض تلك المساعدات، في مرات نادرة، تبرع بها للفقراء واشترى أجهزة طبية لإجراء التحاليل الأولية الضرورية لمرضاه.

 وتوفي مشالي في منزله اثر هبوط مفاجئ في الدورة الدموية، على ما ذكرته العائلة ونعته نقابة الأطباء المصرية و شيخ الأزهر

شاهد أيضاً

وفاة لاعب لبناني بعد إصابته برصاصة في الرأس

توفي اليوم الجمعة، لاعب نادي الأنصار اللبناني لكرة القدم، محمد عطوي، عن عمر ناهز 33 …

وفاة المخرج المصري علي رجب عن 56 عاما

الاسكندرية – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – توفي  عصر اليوم السبت المخرج السينمائي المصري …

وفاة الفنانة المصرية القديرة عايدة كامل

 القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي –  توفيت اليوم الاثنين الفنانة المصرية القديرة، عايدة …

%d مدونون معجبون بهذه: