تكنولوجيا

دور ألعاب الكمبيوتر في مساعدة أصحاب الهمم 

 

بقلم هاني صوان*

من المتوقع أن تصل قيمة صناعة الألعاب في دول مجلس التعاون الخليجي إلى 821 مليون دولار في عام 2021، وذلك بزيادة قدرها 130 مليون دولار منذ عام 20171.

مع توجه أعداد أكبر من الأشخاص إلى الألعاب خلال الظروف الراهنة، فيمكن للرياضات الإلكترونية أن تمنح أصحاب الهمم، على وجه الخصوص، مخرجًا إيجابيًا مطلوبًا للغاية في الوقت الحالي، حيث أنها تتيح لهم تكوين الصداقات ورفع مستوى الشعور بالثقة بالنفس، وكلاهما مطلوب في الوقت الحالي أكثر من أي وقت مضى، وخاصة مع تطبيق التباعد الاجتماعي في العالم.

خطت دول مجلس التعاون الخليجي خطوات كبيرة في دمج أصحاب الهمم وذوي الاحتياجات الخاصة، خلال السنوات الأخيرة، ومن الأمثلة الأخيرة على ذلك الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 الذي شهد نجاحًا كبيرًا في الإمارات. وتأكيدًا على استمرار إرث الأولمبياد الخاص، فمن المهم النظر في السبل التي يمكن من خلالها تحسين نوعية حياة أصحاب الهمم في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

يمكن أن يكون للألعاب الالكترونية فوائد عديدة بالنسبة لأصحاب الهمم، ومن بين هذه الفوائد الصحة الذهنية، وعلاج الاضطرابات المعرفية، وتحسين المهارات الاجتماعية للأشخاص الذين يعانون من صعوبات التعلم. هناك أيضًا فوائد بدنية يمكن الحصول عليها مثل تحسين التنسيق بين اليد والعين وأوقات ردود الأفعال. وقد استخدمت الرياضات الإلكترونية في العلاج الطبيعي والعلاج المهني ويمكن توظيفها للمساعدة في تخفيف الألم.

تشكل الألعاب جزءًا كبيرًا من المجتمع بالنسبة للأشخاص في جميع أنحاء العالم، وقد ساعدت العديد من الأشخاص من أصحاب الهمم على تكوين صداقات طويلة الأمد مع أشخاص آخرين من جميع مناحي الحياة. وبالنسبة لشخص قد لا يكون قادرًا على المشاركة في الأنشطة الاجتماعية خارج المنزل، فإن ألعاب الفيديو تعد وسيلة لمكافحة الشعور بالعزلة.

وإلى جانب المساعي المبذولة في الإمارات وكافة دول مجلس التعاون الخليجي إلى كسر الحواجز المجتمعية المتعلقة بالاحتياجات الخاصة، يعمل الناس في جميع أنحاء المنطقة للحد من تأثير التباعد الاجتماعي الذي نشهده في الوقت الحالي، ويمكن للألعاب أن تقدم تجارب مشتركة وتساهم في مد الجسور بين كافة أفراد المجتمع ومن ضمنهم أصحاب الهمم.

وهايبر إكس، هي القسم المتخصص بالألعاب في شركة كينغستون تكنولوجي، أكبر شركة مستقلة مصنعة للذواكر في العالم، حيث تعمل على تزويد مستخدمي ومصنعي الكمبيوتر بمكونات عالية الأداء. وعلى مدار 16 سنة، كانت مهمة “هايبر إكس” تطوير منتجات الألعاب للاعبين – وتوفير الذواكر عالية السرعة، ومحركات الأقراص الصلبة، وسماعات الرأس، ولوحات المفاتيح، والماوسات، ومحركات الأقراص USB، ولوحات الماوس، لمجتمع الألعاب وجميع مستخدمي أجهزة الكمبيوتر.

====

*مدير تطوير الأعمال، هايبر إكس الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

John Carlson Jersey 
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock