الرئيسية / أسرى / لقاء “حريات” يوصي بلقاء وطني عاجل لمواجهة التحدي الذي يواحه الاسرى

لقاء “حريات” يوصي بلقاء وطني عاجل لمواجهة التحدي الذي يواحه الاسرى

البيرة – فينيق نيوز  – دعا مهتمون بقضايا الحركة الوطنية الأسيرة الى تنظيم لقاء عاجل يضم الأمناء العامين للأحزاب مع المؤسسات الحقوقية والإنسانية لاتخاذ قرارات جدية وخطوات فاعلة لمواجهة التحدي الذي يواجه الاسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وجاءت الدعوة ضمن توصيات بلورتها ورشة حوارية بعنوان ” نحو استعادة الحركة الاسيرة دورها الطليعي في ضوء انتهاك حقوقها الاساسية” نظمها  اليوم الثلاثاء، مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية “حريات” في قاعة بلدة البيرة

ودعا المشاركون في النقاش الى تشكيل لجنة وطنية لمتابعة أوضاع الحركة الأسيرة وفتح حوار مع الأسرى المحررين والقدامى لمتبعة التوصيات والقرارات الصادرة عنها

وتناولت الورشة اوضاع الاسرى والانتهاكات الجسيمة التي يتعرضون لها والمطلوب وطنيا للتصدي لهذه الانتهاكات مشددين على ضرورة استعادة الحركة الاسيرة لدورها الطليعي والريادي على مستوى السجون والنضال الوطني برمته

نظمت بحضور سياسيون وقانونيون ونشطاء وممثلو مؤسسات تعنى في حقل الاسرى وحقوق الانسان واسرى محررين وعائلات اسرى

وتحدث في الورشة رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر فيما افتتحها المدير التنفيذي لمركز “حريات” حلمي الاعرج

اللواء أبو بكر

وقدم اللواء أبو بكر في مداخلته ايجازا عن تاريخيا عن الحركة الاسيرة  منذ  احتلال باقي الأراضي الفلسطينية عام 1967 استعرض فيه دورها ونضالاتها وتفاصيل الحياة اليومية في قلاع الاسر  ودورها الوطني الريادي، وما حققته من إنجازات

وأوضح رئيس الهيئة ان ما يتعرض له الاسرى من قمع وعقوبات وقمع واهمال طبي ليس حدثا طارئا او من باب المزايدة الانتخابية لغلاة التطرف في أحزاب الاحتلال بل سياسة ممنهجة قائمة منذ عام 1968 هدفها كسر إرادة الاسرى وقهرهم واذلالهم عقابا لنضالهم من اجل حرية شعبهم ووطنهم

وشدد أبو بكر على الحركة الوطنية الاسيرة صنعت المعجزات  طوال عقود وفرضت ارادتها على إدارات السجون التي أضحت مدارس  وخندق متقدم للنضال ضد الاحتلال، وان التراجع الذي  نشهده اليوم مردة الانقسام والتشرذم وتغليب المصالح الفردية والفئوية  التي تتغول على حساب المصلحة العليا وحقوق الاسرى البسيطة

واعتبر الاضراب الفردي عن الطعام الذي يخوضه الاسرى  اليوم هو نتيجة لفشل تنظيمي داخل السجون  حيث الاضراب الجماعي هو الاجدى والاقدر  على الضغط وتحقيق المطالب فيما يسمح الاضراب الفردي باستفراد إدارات السجون بالمضربين

وانتقد أبو بكر الحالة والوضع التنظيمي الذي بات اليوم عاجزا وفاقدا للدور المطلوب منه بعد ان كان مبادرا وطليعيا ومحركا للحالة النضالية في السجون وخارجها في الشارع الفلسطيني معتبرا ان الوضع التنظيمي السليم هو الحامي لحقوق ومكتسبات الاسرى قبل أي شيء اخر

وتوقف امام مسالة الكنتينا وقال ان الاحتلال يفرض علينا دفعها الى نحو 1400 معتق جنائي في سجونها للسماح بدفعها للأسرى العسكريين والسياسيين وان هناك تحركا ومقترحات لايجاد حل لهذه الحالة عبر  دفعها ضمن مخصصات الاسرى لكن المصالح الفردية داخل السجون تفشل هذا التوجه

وحذر أبو بكر امام تفاقم ظاهرة التعذيب وتباهي الأخ الاحتلال به والاعلان عنه بشكل غير مسبوق ومن اعتقال الأطفال حيث 213 طفلا في السجون ونحو 40 طفلا مقدسيا دون العاشرة من العمر هم اليوم قيد الحبس المنزل  وسياسة الإهمال الطبي

حلمي الاعرج

وشدد مدير مركز حريات في كلمة افتتاحية على أهمية هذه الورشة الحوارية كونها تنظم في ظل تفاقم انتهاك الحقوق الأساسية للأسرى  مشددا على ان استهداف ا الحركة الاسيرة وحقوها سياسة  دائمة وثابته للاحتلال لكن الجديد هو  تصعيد الهجوم بمختلف اشكاله

والوضح ان مركز حريات أراد من هذا اللقاء  الحواري فتح نقاش واسع حول أوضاع الحركة الأسيرة وتاريخها ونضالاتها وصولاً لوضعها اليوم وما تعانيه من انتهاكات جسيمة، ووضع الخطط لما هو مطلوب وطنياً ومن كل الأطراف للتصدي للانتهاكات بحق الأسرى وسبل دعمهم لاستعادة دورهم الطليعي.

وراى الاعرج ان هناك ضرورات متلاحقة  يجب التنبه لها في هذا الصدد وبما يمكن من استعادة دور الحركة الاسيرة وتفعيل الشارع الوطني الى جانبها على الصعيدين الرسمي والشعبي والفصائلي

وشدد مدير مركز حريات على ضرورة ان تستعيد الحركة الاسيرة دورها الطليعي في الدفاع عن نفسها وعن حقوق الشعب الفلسطيني ونضاله وقضيته العادلة مشددا ان التقاعس وبقاء الانقسام والتشرذم يسهل على الاحتلال تنفيذ مخططاته

وخلص للقول ان الاحتلال لن يتراجع عن اجراءته ضد الاسرى ةشعبنا عموما  مالم يدرك ان هناك ثمن سيدفعه جراء ممارساته  ما يتطلب تحركا على مختلف الصعد السياسية والقانونية والميدانية الجماهيرية وداخل السجون، وفي سائر المنابر والمحافل المحلية والإقليمية والدولية

 توصيات

وعقب نقاش مستفيض، أوصى المشاركون بوجوب.إنهاء الانقسام وإعادة الاعتبار للوضع التنظيمي لكل فصائل العمل الوطني والإسلامي.

واكدوا على  ضرورة دعم نضال الحركة الأسيرة لاستعادة حقوقها المسلوبة من مصلحة السجون. و إلغاء التعاقد مع “الشركة الإسرائيلية ددش” فيما يخص الكنتينا

وعلى المستوى  الجماهيري دعا المشاركون الى تنظيم الفعاليات الشعبية الواسعة لمساندة الأسرى.

وسياسيا، طالبو بتفعيل قضية الأسرى على المستوى الدولي ومن خلال الجاليات الفلسطينية، وبالعمل على تغيير صورة الأسرى النمطية أمام العالم ونشر قصصهم الإنسانية. التحرك على المستوى الإعلامي الدولي وتحديداً على مواقع التواصل الاجتماعي.

واوى المتحاورون بوجوب إيلاء قضية الأسرى المرضى اهتماماً كبيراً وخاصة شيخ الأسرى فؤاد الشوبكي.

وفيما يتعلف بالمحررين، اكدوا على الالتزام بتلبية المطالب المشروعة للأسرى بعد الإفراج عنهم وخاصة الوظائف لضمان الحياة الكريمة لهم ولعائلاتهم. وب فع قضايا الأسرى الذين تعرضوا لجرائم حرب من سلطات الاحتلال أمام المحكمة الجنائية الدولية.

شاهد أيضاً

إصابة أسيرين في “عوفر” بفيروس “كورونا”

رام الله – فينيق نيوز – أبلغت إدارة سجن “عوفر” الأسرى عن إصابة أسيرين بفيروس …

4 أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام

رام الله – فينيق نيوز –  يواصل أربعة أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، إضرابهم المفتوح …

25 أسيراً يحصلون على درجة البكالوريوس

رام الله – فينيق نيوز- قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، إن 25 أسيراً …

%d مدونون معجبون بهذه: