الرئيسية / فن / آخر صورة للفنانة المصرية ماجدة الصباحي قبل رحيلها

آخر صورة للفنانة المصرية ماجدة الصباحي قبل رحيلها

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – تداولت وسائل الإعلام المصرية اليوم آخر صورة للفنانة المصرية ماجدة الصباحي قبل رحيلها، إثر عملية جراحية خطيرة لم تتكلل بالنجاح.

وطلت الفنانة ماجدة بعيدة عن الأضواء وقليلة الظهور، لكنها ظهرت مع الأب بطرس دانيال رئيس المركز الكاثوليكى للسينما وذلك بالاتفاق مع ابنتها الوحيدة غادة نافع، وذهب بالفعل ليسلمها درع التكريم وهي على فراش المرض.

وكانت الفنانة الكبيرة ماجدة الصباحى توفيت عن عمر ناهز 89 عاما، بعد صراع مع المرض داخل منزلها.

وسيشيع جثمانها غدا الجمعة من مسجد مصطفى محمود بمنطقة المهندسين.

وقالت ابنتها الفنانة غادة نافع، إن والدتها توفيت إثر أزمة صحية تعرضت لها مؤخرا.

وتمتلك الفنانة ماجدة مشوارا فنيا كبيرا، حيث قامت بدور المناضلة الجزائرية جميلة بوحريد في فيلم جميلة، كما قامت بالعديد من الأفلام المشهورة.

وولدت الفنانة ماجدة في 6 مايو 1931 في محافظة طنطا، وبدأت حياتها الفنية وعمرها 15 سنة دون علم أهلها وغيرت اسمها إلى ماجدة حتى لا تكتشف، وكانت بدايتها الحقيقية عام 1949 في فيلم الناصح إخراج سيف الدين شوكت مع إسماعيل يس.

ودخلت ماجدة مجال الإنتاج وكونت شركة “أفلام ماجدة” لإنتاج الأفلام من أفلامها التي انتجتها هي “جميلة”، “هجرة الرسول” وقد مثلت مصر في معظم المهرجانات العالمية وأسابيع الأفلام الدولية.

%d مدونون معجبون بهذه: