20 ألف رسالة خطها تلامذة رام الله للأمم المتحدة للإفراج أترابهم الاسرى

Nael Musa
Nael Musa 28 ديسمبر، 2015
Updated 2015/12/28 at 2:16 مساءً

542209

رام الله – فينيق نيوز – سلّمت مدارس محافظة رام الله والبيرة، اليوم الاثنين، رسائل خطها تلامذتها لأمين عام للأمم المتحدة، بان كي مون، تطالبه بالتدخل لإنقاذ أترابهم المحتجزين في سجون ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي ضمن الحملة الدولية للإفراج عن الأسرى الأطفال.
جاء ذلك خلال فعالية نظّمها نادي الأسير الفلسطيني، بمشاركة وزارة التربية والتعليم العالي ومحافظة رام الله والبيرة وحركة فتح، نظمت في مدرسة الإسبانية في حيّ الإرسال برام الله.
وفي هذا السّياق، أكدت محافظ محافظة رام الله والبيرة ليلى غنّام، على أهمية هذه الحملة التي تأتي في ظل الظروف الرّاهنة الصعبة التي يمرّ بها الشعب الفلسطيني، وذلك لإسماع صوت أطفال فلسطين لجميع السياسيين في العالم، ضد اعتقال الأطفال وكنموذج لهم الطفل أحمد مناصرة.
قال رئيس نادي الأسير قدورة فارس، إن الحملة جاءت لتفعيل الدبلوماسية الفلسطينية، في توجيه رسالة للأمين العام للأمم المتحدة الذي رفض إدراج إسرائيل بـ”لائحة العار” رغم جرائمها التي ترتكبها بحقّ الشعب الفلسطيني وأطفاله، مضيفاً أن هذه الرسائل ستحمل همّ الفلسطينيين للأمم المتحدة، وستكون البداية للحملات الأخرى التي ستتوالى ضد الاحتلال.
وأشار مدير التربية والتعليم في محافظة رام الله والبيرة أيوب عليان، إلى أن هؤلاء الأطفال هم الأمل لفلسطين، ورسائلهم تعبير عن إرادتهم للحياة ونصرة لزملائهم الأسرى الأطفال في سجون الاحتلال.
ولفتت مديرة فرع نادي الأسير في محافظة ران الله والبيرة نجاح حسن، إلى أن مدارس المحافظة سلّمت (20 ألف) رسالة، فيما وصل عدد الرسائل في محافظات الضفة إلى (400 ألف)، سيتم نقلها للأمم المتحدة خلال الأيام القليلة المقبلة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *