1200 مستوطن يقتحمون الأقصى وشرطة الاحتلال تعتدي على المصلين والمسجد بالذخائر

Nael Musa
Nael Musa 2 يونيو، 2019
Updated 2019/06/02 at 1:34 مساءً

القدس المحتلة – فينيق نيوز – اقتحم نحو 1200 مستوطن، بينهم الحاخام المتطرف يهودا غليك، المسجد الأقصى المبارك، اليوم الأحد، بحماية قوات الاحتلال الخاصة التي اطلقت الذخائر واعتدت على المصلين في انتهاك صارخ لحرمة المسجد وشهر رمضان الفضيل
وتصدى المصلون المعتكفون في الاقصى لقوات الاحتلال والمتطرفين بهتافات التكبير الاحتجاجية. قبل ان تعتدي قوات الاختلال عليهم وتصيب عددا منهم بجروح، وتعتقل عدد منهم.
وكانت “منظمات الهيكل” المزعوم دعت الى اوسع اقتحامات للاقصى اليوم لمناسبة ما أسمته “يوم القدس” أو “توحيد القدس”، فيما تتواصل التحضيرات لاطلاق مسيرات عصر اليوم وحتى ساعات متأخرة من الليل للمستوطنين ورقصات بأعلام دولة الاحتلال حول بوابات البلدة القديمة والمسجد الأقصى وسط اغلاقٍ شامل للعديد من الشوارع والطرقات الرئيسية في مدينة القدس، وانتشار واسع لقوات الاحتلال لحماية قطعان المستوطنين.
واقتحمت قوات الاحتلال الخاصة الاقصى صباح اليوم، وداهمت المصلى القبلي لإخراج المعتكفين منه بالقوة إلا أنها عادت وانسحبت منه، وأغلق المصلون أبواب المصلى، في حين انتشر المعتكفون في باحات المسجد الأقصى ورددوا التكبيرات ضد الاقتحامات جديدة
واعتدت قوات الاحتلال على المصلين بالدفع والضرب وأصابت عددا منهم واعتقلت نحو ستة مصلين، وأقدمت قوات الاحتلال على اغلاق أبواب المصلى القبلي بسلاسل حديدية وأطلقت قنابل الغاز السامة على المصلين داخل المصلى، وفرضت حصارا عسكريا محكما على عشرات المصلين المعتكفين بداخله، علما أن قوات الاحتلال أغلقت فجر اليوم بابي الأسباط وحطة، ومنعت المصلين من دخول مسجدهم بحجة أنه لا يوجد اعتكاف اليوم بالأقصى.
واعتدى الاحتلال على حارس الأقصى خليل الترهوني بالضرب بصورة وحشية على رأسه، ولم تسمح للمسعفين من تقديم العلاج له لأكثر من ساعة، فيما احتجز زميله عصام نجيب واحتجز هويته وسلمه أمر استدعاء فوري لمركز الاعتقال والتوقيف “القشلة” في باب الخليل بالقدس القديمة.
وكانت سلطات الاحتلال استبقت اقتحامات اليوم بحملة اعتقالات واسعة يوم أمس طالت 25 أسيرا محررا من مدينة القدس المحتلة

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *