مثل الجريمة.. أمين شرطة يرتكب مذبحة بسلاحه الميري بالإسكندرية

Nael Musa
Nael Musa 8 مارس، 2023
Updated 2023/03/08 at 9:08 مساءً

الإسكندرية – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – قام امين شرطه متهم بقتل سبعة من افراد اسرته وجرح ثامن بالرصاص في منطقة أبو سليمان شرق الإسكندرية، بتمثيل الجريمة البشعة التي هزت الشارع المصري، وسط حراسة أمنية مشددة.

وقتل المتهم البالغ من العمر 40 عاما، 7 أشخاص  في مذبحة بشعة اقرفها بحق اسرته واصهاره  داخل مسكنهم في نطاق قسم شرطة الرمل بالإسكندرية.

وأجرت جهات التحقيق في الرمل ثان بالإسكندرية معاينة تفصيلية لمسرح الجريمة المأساوية، حيث تبين من المعاينة وجود 7 جثث، جثتين ذكر وأنثى بصالة الاستقبال، وجثتين بالمطبخ ذكر وأنثى. و 3 جثث لأطفال إحداها لطفلة مسجاة على وجهها على أرضية الغرفة، جميعهم داخل غرفة نوم، فيما تبين وجود طفل ناج من الحادث يبلغ من العمر 8 سنوات ويدعى ياسين عثر عليه على قيد الحياة، وتم نقله إلى المستشفى.

ونفذ الزوج  جريمته خلال التصالح مع زوجته بعد خلافات زوجية عابرة بحضور أفراد أسرتها وأبنائه، اشتد الخلاف وأطلق الجاني النار  من سلاحه الميري مما تسبب في مقتل 7 أشخاص.

وعقب سماع دوي الرصاص تعالت صرخات الجيران، ودخلوا إلى محل الحادث ليجدوا 7 قتلى وهم : الزوجة ووالدها ووالدتها وشقيقها و3 أطفال هم الأبناء، فيما أصيب ثامن وهو شقيق الزوجة، وتم نقله للمستشفى في حالة خطيرة.

وأبلغ الجيران القوات الأمنية التي توجهت على الفور لموقع البلاغ، وتم التحفظ على الزوج مرتكب الواقعة الذي سلم نفسه للشرطة.

وتم تحرير المحضر  ونقل الضحايا للمستشفى وجارٍ ندب فريق من البحث الجنائي للمعاينة وكشف تفاصيل الحادث والعرض على الجهات المختصة للمعاينة.

رّرت نيابة شرق الإسكندرية الكلية المصرية، الأربعاء، حبس أمين شرطة لمدة أربعة أيام احتياطياً على ذمة التحقيق، في اتهامه بقتل سبعة أشخاص بسلاحه الميري، وهم زوجته وثلاثة من أبنائه ووالدة زوجته ووالدها وشقيقها، في أثناء جلسة صلح بمنزل أهل زوجته إثر خلافات أسرية.

وكانت تلقت مديرية الأمن في محافظة الإسكندرية، مساء أمس الثلاثاء، إخطاراً من مأمور قسم شرطة الرمل ثان يفيد بإطلاق أعيرة نارية داخل وحدة سكنية في منطقة الترعة المردومة بنطاق القسم، ووجود سبعة جثامين لأشخاص متوفين، فضلاً عن تعرض ثامن (طفل) لإصابات خطرة

وأفادت التحريات الأمنية، بأن المتهم فتح النار من مسدسه على أولاده وزوجته وأهلها خلال جلسة صلح عائلية، بسبب عدم موافقة الزوجة على الصلح معه، ما أسفر عن مصرع سبعة منهم، وإصابة نجله الرابع بإصابات خطر

وتتباين التقديرات بشأن جرائم القتل الأسري في مصر، على خلفية تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلاد، إذ شهد المجتمع المصري في الأشهر الماضية العديد من جرائم القتل البشعة، خصوصاً التي يرتكبها أحد أفراد الأسرة لأسباب لها علاقة بخلافات عائلية.

وحسب تصنيف “نامبيو” العالمي لقياس معدلات الجرائم، تحتل مصر المركز الثالث عربياً والرابع والعشرين عالمياً في جرائم القتل، وتشكل جرائم القتل العائلي نسبة الربع. بينما تؤكد دراسة لـ”المركز القومي للبحوث الجنائية والاجتماعية” (حكومي) أن 92% من جرائم القتل تُرتكب بدافع العرض أو الشرف، وأن العوامل الاقتصادية باتت من أبرز أسباب تضاعف معدلات القتل.

كما تفاقمت حالات الانتحار ، إذ تشير إحصائية صادرة عن مكتب النائب العام المصري إلى وقوع 2584 حالة انتحار خلال عام 2021. و تتصدر مصر قائمة البلدان العربية في معدلات الانتحار، وفقاً لبيانات منظمة الصحة العالمية.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *