صدور كتاب “هاني الحسن صوت الحضور الأنيق والنوء العاصف”

Nael Musa
Nael Musa 19 مارس، 2023
Updated 2023/03/19 at 10:26 مساءً

بيروت – فينيق نيوز – صدر في بيروت عن “المؤسسة العربية للدراسات والنشر”، اليوم الأحد، كتاب “هاني الحسن صوت الحضور الأنيق والنوء العاصف” للكاتب والدبلوماسي الفلسطيني حسان البلعاوي.

ويقع الكتاب في 416 صفحة، ويتناول السيرة الذاتية للقائد الفلسطيني الذي تقلد مواقع عديدة في منظمة التحرير الفلسطينية، حيث كان المستشار السياسي للرئيس عرفات، وعضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، وكبير مستشاري الرئيس محمود عباس.

ويتوزع الكتاب على 36 فصلا، يبدأ من ميلاد هاني الحسن (أبو طارق) ونشأته في حيفا في عام 1938، حيث كان والده سعيد الحسن من رواد أول ثورة مسلحة قادها الشيخ عز الدين القسام، ثم انتقل إلى هجرته القسرية مع أسرته إثر النكبة إلى لبنان وسوريا، وصولا إلى ألمانيا للدراسة وتأسيسه مع رفيق دربه هايل عبد الحميد (أبو الهول) لاتحاد طلبة فلسطين هناك، ولمجموعة ألمانيا في حركة “فتح”.

ويشمل الكتاب شرحا للدور الذي لعبه هاني الحسن في الأردن خلال فترة الستينيات على المستوى التنظيمي والجماهيري، ولمشاركته في أول دورة عسكرية في الصين لعدد من الكوادر المتقدمة لحركة “فتح”.

ويخصص الكتاب فصولا عديدة لمرحلة لبنان والدور الذي لعبه أبو طارق بصفته المستشار السياسي للرئيس ياسر عرفات، كما يتوقف  عند التجربة الإيرانية للراحل هاني الحسن بوصفه أول سفير لفلسطين في طهران بعد انتصار الثورة الإيرانية عام 1979.

وتحتل العلاقات الأردنية الفلسطينية حيزًا في فصول الكاتب، حيث كان لأبي طارق دور هام فيها في عدد من المراحل.

كذلك، يستعرض الكتاب عددا من الملفات الصعبة التي تولى الحسن حلها، بالإضافة إلى دوره في العمل السياسي لإيجاد حل يضمن للشعب الفلسطيني الوصول إلى حقوقه الوطنية.

وتناولت الفصول الأخيرة عودة هاني الحسن إلى الوطن والدور الذي لعبه في عدد من المواقع الهامة.

وقد وضع مقدمة الكتاب عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” عباس زكي، فيما وضع خاتمته رئيس أكاديمية “فتح” الفكرية بكر أبو بكر.

توفي هاني الحسن في العاصمة الأردنية عمان في 6 تموز 2012 ودفن في مدينة رام الله، ومنحه الرئيس محمود عباس بتاريخ 17 نيسان 2014 وسام نجمة الشرف من الدرجة العليا.

والمؤلف حسان البلعاوي، كاتب ودبلوماسي فلسطيني مقيم في بلجيكا، وله عدد من المؤلفات عن غزة والمتاحف الفلسطينية، وقد أنهى دراسته الجامعية في جامعة السوربون بفرنسا، ويعمل في مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية منذ عام 1991.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *