الاحتلال يعيد الأسير وليد دقة إلى “عيادة سجن الرملة”

Nael Musa
Nael Musa 25 مايو، 2023
Updated 2023/05/25 at 9:01 مساءً

رام الله – فينيق نيوز – اعادت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي الأسير وليد دقة من مستشفى “أساف هاروفيه” إلى “عيادة سجن الرملة” رغم خطورة وضعه الصحي.

وقالت العائلة في بيان، إن هذه الخطوة مفاجئة ومستهجنة، حيث كان وليد قد خضع خلال الأيام الثلاثة الماضية لفحوصات عديدة، بعد أن تدهورت حالته الصحية، نتيجة لمضاعفات عملية الاستئصال في رئته اليمنى.

وأضافت أنه إضافة إلى محاولات تخفيف الاختناق التنفسي الشديد، والتلوث، أجريت لوليد عملية قسطرة جراء قصور ملحوظ في عضلة القلب، وقد أعيد إلى “عيادة سجن الرملة” مع توصية بإبقاء المراقبة الحثيثة عليه على مدار الساعة.

وأكدت العائلة والحملة مطلبها الوحيد، وهو “الإطلاق الفوري لسراح الأسير وليد دقة حتى يتمكن من تلقي العلاج دون قيد”، وعدم المماطلة في المسار القضائي مثلما حدث في المحكمة أمس الأربعاء.

وحملت العائلة إدارة سجون الاحتلال المسؤولية التامة عن حياته، في ظل عدم توفر أي بيئة علاجية لمرض السرطان النادر الذي يعاني منه.

وفيما يلي نص البيان

بيان صادر عن عائلة، وحملة إطلاق سراح الأسير وليد دقة

حول إعادة الأسير وليد دقة إلى “عيادة” سجن الرملة ومطلب الإفراج الفوري عنه

الخميس 25 أيار 2023 (الساعة 3:00 عصراً)

في خطوة مفاجئة ومستهجنة أعادت سلطة السجون ظهر اليوم الأسير وليد دقة من مستشفى “أساف هاروفيه” إلى “عيادة” سجن الرملة. وقد خضع وليد خلال الأيام الثلاثة الماضية لفحوصات عديدة بعد أن تدهورت حالته الصحية نتيجة لمضاعفات عملية الاستئصال في رئته اليمنى. وبالإضافة إلى محاولات تخفيف الاختناق التنفسي الشديد جداً، والتلوث، أجريت لوليد عملية قسطرة جرَّاء قصور ملحوظ في عضلة القلب. وقد أعيد إلى “عيادة” سجن الرملة مع توصية بإبقاء المراقبة الحثيثة عليه على مدار الساعة. وفي هذا السياق، تؤكد العائلة والحملة مطلبها الوحيد، وهو “الإطلاق الفوري لسراح الأسير وليد دقة حتى يتمكن من تلقي العلاج دون قيد”، وعدم المماطلة في المسار القضائي مثلما حدث في محكمة يوم أمس الأربعاء. وتحمل سلطة السجون المسؤولية التامة عن حياته في ظل عدم توفر أي بيئة علاجية لمرض السرطان النادر الذي يعاني منه.

الشفاء والحياة والحرية لوليد دقة ولكافة الأسرى

حملة إطلاق سراح الأسير وليد دقّة

#الحرية_لوليد_دقة

#Free_Walid_Daqqah

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *