يهود يطالبون بفصل مدرس اسرائيلي لمشاركته في مسيرة النبي صالح

نائل موسى
نائل موسى 30 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/30 at 4:41 مساءً

alhayat (6)
رام الله – فينيق نيوز – طالبت عائلات طلاب إسرائيليين في مدرسة برمات غان ادارة المدرسة اليوم الأحد، بفصل مدرس اسرائيلي يعمل في المدرسة لمشاركته مسيرة النبي صالح الجمعة .
و وقال نشر موقع “0404” العبري إن العائلات تقدمت بهذا الطلب بعد نشر فيديو يظهر فيه جندي اسرائيلي تعرض للضرب من قبل نساء فلسطينيات، ويظهر فيه االمدرس الذي لم يتحرك دفاعا عن الجندي، مؤكدين أنهم يرفضون ان يتعلم اطفالهم على يد مدرس يساري “متطرف” يشارك من يعتدون بالضرب على جنود اسرائيل.
ويضاف الطلب لسلسلة من المواقف المتطرفة التي صدرت عن قيادات سياسية في اسرائيل تعقيبا على الفيديو المصور، حيث هاجم العديد من السياسيين الحكومة الاسرائيلية واعتبروا الاعتداء على الجندي فشلا لسياسة الحكومة.
في حين هددت وزيرة الثقافة والرياضة ماري ريغف كل من يحاول الاعتداء على الجيش الاسرائيلي، ولم يتطرق أي سياسي اسرائيلي للطفل الذي يظهر في الفيديو ويده مكسورة والجندي الاسرائيلي يلقيه ارضا، ووصل الأمر الى إلقاء اللوم على المدرس الاسرائيلي بأنه وقف مكتوف الأيدي ولم يساعد الجندي أو يمنع عنه الضرب، في حين كان الحل بسيط ويتمثل أن يترك الجندي الطفل المكسورة يده وينتهي الأمر ولن يتعرض للضرب.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *