ياسين: دور جماعة الحوثي وأنصار صالح.. انتهى

Nael Musa
Nael Musa 24 أبريل، 2015
Updated 2015/04/24 at 8:27 مساءً

RIYAD
المنامة – فينيق نيوز – وكالات- استبعد وزير الخارجية اليمني رياض ياسين، اي دور لجماعة الحوثي وأنصار الرئيس اليمني المخلوع، علي عبد الله صالح، في المرحلة المقبلة.
واتهم ياسين خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البحريني، الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة في المنامة، “ميليشيات الحوثي وجماعة صالح” بالاستمرار في “محاولة تدمير البنية التحتية”، وإيران بالاستمرار في دعمهم، واصفا ماتقوم بجريمة كبيرة بحق الشعب اليمني بجميع مكوناته.
ونقلت وكالة الأنباء البحرينية قوله أن تبدأ جلسات الحوار عندما تلتزم تلك المليشيات بقرارات مجلس الأمن الدولي وتسليم جميع الأسلحة واستقرار الأوضاع الداخلية في اليمن”.
ومضى قائلا “للأسف الشديد فإنه كان من المفترض أن تقوم إيران بإرسال المواد الغذائية، إلا أنها مستمرة في محاولاتها إرسال بوارج حربية لدعم ميليشيات جماعة الحوثي، وكأنما تريد أن تؤجج الصراع في المنطقة أكثر ، على إيران أن تدرك أن وقف الضربات العسكرية لا يعني فشل أو خذلان العملية”.
وعن الدور الممكن لجماعة الحوثي وأنصار صالح القيام به في مرحلة الحوار القادمة، قال: “بالنسبة لليمنيين، فقد انتهى دور جماعة الحوثي وجماعة علي عبدالله صالح”.
وتابع: “لا أعتقد أنه بعد كل ما فعلته جماعة الحوثي وجماعة علي عبدالله صالح في اليمن وشعبه، أن يكون لهم دور في الحوار اليمني (..) يكفي ما فعلوه في اليمن حتى الآن”.
بدوره، قال الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية البحريني إن “عملية عاصفة الحزم تسير بشكل متواز مع عملية إعادة الأمل وتشمل ثلاث محاور: سياسية وعسكرية وإنسانية”.
وتابع: “نحن لا نتحدث عن وقف العمليات، وإنما العمليات مستمرة في صد ميليشيات جماعة الحوثي، والدفاع عن اليمنيين ضد أي عدوان إن تحرك من قبل الميليشيات”.
ويرافق وزير الخارجية اليمني، نائب الرئيس اليمني، رئيس الوزراء “خالد بحاح” في زيارته التي بدأها الأربعاء إلى البحرين، وهي الزيارة الأولى خارجيا لبحاح، منذ تعيينه نائبا للرئيس اليمني قبل 11 يوما.
وتأتي الزيارة بعد يوم من إعلان دول التحالف المشاركة في عملية “عاصفة الحزم”، انتهاء العملية، وبدء عملية “إعادة الأمل”، بدءا من الأربعاء، التي قالت إن من أهدافها شق سياسي متعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *