وقفه تضامن برام الله مع الشعب التونسي

نائل موسى
نائل موسى 28 نوفمبر، 2015
Updated 2015/11/28 at 6:01 مساءً

IMG_5834 copy
رام الله – فينيق نيوز – نظم مواطنون يتقدمهم قادة قوى وطنية، عصر اليوم السبت، وقفة أمام السفارة التونسية في مدينة رام الله، تضامنا مع الشعب التونسي الشقيق وأسرة التفجيرات الإرهابية الأخيرة في العاصمة برام الله
ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ويافطات خطت عليها شعارات تظهر التضامن مع الأشقاء التونسيين وأخرى تندد بالإرهاب والقتلة الى جانب صور ضحايا الهجوم الأخير الثلاثاء الماضي. وأظهرت الشعارات عمق العلاقة بين الشعبين من خ ووقوف الفلسطينيين الى جانب أصدقائهم مؤكدين ان تونس ستنتصر حتما على الإرهاب والقتل والموت الأسود.
وقال السفير التونسي لدى فلسطين الحبيب بن فرح، إن هذه الوقفة التضامنية تجسد الأخوة الفلسطينية التونسية، معتبرا انه لا يمكن أن نفرق بين تونس وفلسطين لأن هدفنا واحد.
وأكد أن تونس اختارت أن تحارب الإرهاب من خلال أسلحة التعليم الشامل في مؤسساتها، و أن الشعب التونسي اختار مستقبل بلده من خلال صندوق الاقتراع وليس من خلال الرصاص.
وكان قتل 12 من عناصر الأمن الرئاسي وأصيب عشرون آخرون بجروح عندما هاجم حافلتهم انتحاري يرتدي حزاما ناسفا يحوي 10 كيلوغرامات من المتفجرات في شارع يبعد 200 متر عن مقر وزارة الداخلية في قلب العاصمة تونس.
عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي، قال: أعداء الأمة عز عليهم التغيير الإيجابي النوعي الحاصل في تونس، ولذلك ارتكبوا جريمتهم بحق الأمن الرئاسي التونسي.
وأضاف أن ثقتنا عالية في القيادة التونسية وشعبها في تجاوز هذه المحنة والقضاء على الارهاب، لأنها ستبقى واعدة ومنارة عربية بعد أن انطفأت الكثير من البلدان العربية.
..وفي سياق متصل اعلنت السلطات التونسية انها تبحث عن ثلاثة رجال على علاقة بالهجوم الانتحاري ووعدت “بمكافأة مالية مهمة” لمن يقدم اي معلومات تسمح باعتقالهم.

ونشرت الوزارة بلاغا مع صور لثلاثة الذين قالت انهم “عناصر ارهابية اثبتت الابحاث الاولية علاقتهم بتفجير الحافلة التابعة للامن الرئاسي” وهم حسن بن خليفة بوشيبة والحسين بن خليفة بوشيبة ووليد بن محمد علي اليوسفي.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *