وفاة مجندة بحرس الحدود اصيبت بعملية باب العامود بالقدس المحتلة

نائل موسى
نائل موسى 3 فبراير، 2016
Updated 2016/02/03 at 6:58 مساءً

thumbgen

القدس المحتلة – فينيق نيوز – اعلنت شرطة الاحتلال الاسرائيلي، مساء الاربعاء، وفاة مجندة من حرس الحدود اثر اصابتها بجروح في عملية مزدوجة استشهد خلالها 3 شبان فلسطينيين بعد ظهر اليوم في منطقة باب العامود بمدينة القدس الشرقية المحتلة.

وقالت الناطقة باسم شرطة الاحتلال ان “هدار كوهين (19عاما) توفيت متاثرة بجروحها التي اصيبت بها في هجوم نفذه ثلاثة فلسطينيين ،اطلقت عليهم الشرطة النار واردتهم “.

قالت مديرة مستشفى هداسا قالت ان المجندة وصلت الى المستشفى في حالة ميؤوس منها مصابة برصاص في راسها حاولنا انقاذ حياتها ولم نتمكن”.

ولا تزال مجندة اخرى مصابة بجروح بالغة تتلقى العلاج في المستشفى.

واستشهد ثلاثة فلسطينيين اهاجموا مجموعة من حرس الحدود في باب العمود المدخل الرئيسي للبلدة القديمة مستخدمين سلاحا ناريا وسكينا. والشهداء هم احمد راجح اسماعيل زكارنة، ومحمد احمد حلمي كميل، واحمد ناجح ابراهيم أبو الرب وثلاثتهم من بلدة قباطية جنوب جنين. شمال الضفة الغربية ودخلوا القدس دون تصاريح

وزعمت الناطقة باسم شرطة الاحتلال “ان ثلاثة شبان فلسطينيين مسلحين ببنادق وسكاكين وعبوات ناسفه تقدموا نحو باب العمود في القدس القديمة واثاروا شكوك حرس الحدود فطلبوا هوياتهم”.

في غضون ذلك حولت قوات الاحتلال، منطقة باب العامود الى الثكنة العسكرية، ونكلت بالمواطنين، خاصة الشبان واعتقلت أربعة منهم.

وانتشرت قوات كبيرة من الوحدات الخاصة والتدخل السريع و”حرس الحدود” والشرطة الخاصة ونشر دورياتٍ فيما أطلقت أعيرة وقنابل غازية على المواطنين في المنطقة، واوقفت الشبان للتدقيق ببطاقاتهم الشخصية وتفتيشهم وكان رئيس بلدية الاحتلال، المتطرف “نير براخات” نفذ جولة ميدانية استفزازية في المدينة المحتلة

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *