وزير العمل: ينفي نية الحكومة إحالة كثير من موظفيها للتقاعد المبكر

نائل موسى
نائل موسى 12 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/12 at 7:30 مساءً

thumb
رام الله – فينيق نيوز – نفى وزير العمل مأمون أبو شهلا، الشائعات التي تداولتها وسائل إعلام بشان نية الحكومة إحالة عدد كبير من موظفيها إلى التقاعد المبكر كإجراء تقشفي.
وأكد أبو شهلا في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، أن الحكومة تعمل حسب توجيهات الرئيس محمود عباس، بعدم المساس بحقوق الموظفين بشكل خاص وشعبنا بشكل عام.
وكان نقيب نقابة الموظفين العموميين الفلسطينيين المجمدة عضويته، بسام زكارنة قال، اليوم الأربعاء، إن الحكومة قدمت مقترحات لتعديل قانون الخدمة المدنية وقانون التقاعد بغية إحالة 70 ألف موظف للتقاعد المبكر، في إطار سياسات وإجراءات التقشف التي ستتخذها.مشيرا الى ان أن هناك مقترح للحكومة تم تقديمه للرئيس محمود عباس.
وقال إن هذه الشائعات عارية عن الصحة، وإن حقيقة ما جرى هو طرح الموضوع على طاولة النقاش في مجلس الوزراء، حيث تم استعراض عدة خيارات من أجل خفض العجز في الموازنة، مؤكدا أنها مجرد افكار.
وشدد على أن أية اجراءات في القطاع العام سيتم اتخاذها بشكل إرادي وليس قسريا، مضيفا أن الاتجاه السائد لدى الحكومة هو السعي باتجاه تعزيز صمود المواطنين عبر القيام بمجموعة من المشاريع من أجل تقليص نسبة البطالة المرتفعة أصلا ونسبة الفقر.
وأهاب الوزير أبو شهلا بوسائل الاعلام توخي الدقة والحذر، سيما وأنها تمس شريحة واسعة من المجتمع، وليس من شأنها سوى إثارة الفتن.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *