هآرتس: الشرطة الاسرائيلية تبدأ بمنع دخول الفلسطينيات للاقصى في ساعات الصباح

Nael Musa
Nael Musa 27 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/27 at 6:09 مساءً

images
نير حسون:

تمنع الشرطة في الايام الاخيرة بشكل يكاد يكون مطلقا دخول النساء الى الحرم “المسجد الاقصى المبارك”حتى الساعة 11:00، وبعدها يطلب اليهن تسليم هوياتهن كي يدخلن. وينبع التشدد في انظمة الدخول من تعاظم أعمال التنكيل بحق اليهود الذين يزورون الحرم من جانب “المرابطات”، وهي وردية من النساء بتمويل من الجناح الشمالي للحركة الاسلامية.
وروى نشطاء من أجل جبل البيت (الحرم) بانه في الاسبوع الماضي بلغ التنكيل باليهود في الموقع ذروته وانهم عانوا من دفعات، تحرشات وشتائم. وهذا الاسبوع توجه وزير الامن الداخلي جلعاد اردان الى وزير الدفاع موشيه يعلون بطلب للاعلان عن المرابطات وعن منظمة الرجال الموازية، “المرابطين” كتجمعين غير مسموح بهما.
وفي اعقاب القيود على النساء الى الحرم خفت وتيرة المواجهات في الحرم نفسه، ولكنها كثرت في الازقة المؤدية اليه وحول حواجز الشرطة. وفي مقر القيادة المشتركة لحركات الهيكل قالوا ان النساء عاودن التحرش باليهود الذين يحجون الى الحرم بعد الساعة 11:00.
وأفاد مقر القيادة بان “اليهود الذين يحجون الى الحرم يبلغون انه في داخله يسود هدوء نسبي، ولكن المنكلات المسلمات تمركزن في خارج بواباته ويسئن للمارة”.
في السنة الماضية، في أعقاب تعاظم أعمال العنف في الحرم، عملت الشرطة على تقييد دخول المصلين والمسلمين الى الحرم. وأدى الوضع الى توتر في العلاقات مع الاردن، بل واعادت عمان سفيرها في اسرائيل على خلفية الازمة. وفي شهر تشرين الثاني الماضي، في اعقاب لقاء بين الملك الاردني عبدالله ووزير الخارجية الامريكي جون كيري ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الغيت القيود على دخول المسلمين الى الموقع. واعيد السفير الاردني الى اسرائيل بعد نحو ثلاثة اشهر فقط.
وأمس غرم مصوران اجنبيان كانا يغطيان الاحداث حول الحرم قرب مدخل باب السلسلة في البلدة القديمة. الاثنان، علي ياسين من “فلسطين تي.في” ومحمد عشو، الذي يعمل مع شبكة تلفزيون روسية – طلب منهما شرطي الابتعاد وقالا انهما فعلا ذلك، ولكن الشرطي طلب منهما هويتيهما واعادهما اليهما مع مخالفة من بلدية القدس – بغرامة 475 شيكل. وخلافا لغرامات البلدية العادية التي يتوجب دفعها في غضون 60 او 90 يوما، الغرامة التي فرضت عليهما يتوجب دفعها في غضون 15 يوما. وجاء في شروحات المخالفة انها صدرت على “ابقاء/اقامة منصة تصوير في ممر عام”، بحكم القانون البلدي للحفاظ على النظام والنظافة. ومع ذلك، لم يكن لدى عشو منصة وكان يحمل كاميرته على كتفه.
وجاء من بلدية القدس أنه “في اثناء الاحتشاد في معبر السلسلة نصب فريق التصوير معدات تصوير في معبر عام في المكان مما عرقل العبور السليم والآمن. ولما لم يؤخذ بتعليمات افراد الشرطة وقوات الامن باخلاء العتاد المانع للعبور ولم تسلم لافراد الشرطة والمراقبين هويتي الصحفيين، فقد صدرت بحقهما مخالفتين على اغلاق المعبر وعرقلة النظام العام. يمكن للفريق ان يرفع استئنافا على المخالفتين مرفق بهويتي الصحفيين ساريتي المفعول وستدرس البلدية الموضوع”.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *