نيابة بيت لحم: الفتاة هناء شوكة وقريبتها الطفلة ريتاج قضيتا بسبب مسخن المياه

Nael Musa
Nael Musa 11 يناير، 2016
Updated 2016/01/11 at 8:52 مساءً

Untitled
بيت لحم – فينيق نيو – قالت النيابة العامة في بيت لحم ان الفتاة هناء شوكة 24 عاماً وابنة شقيقتها الطفلة ريتاج أبو عاهور 6 اعوام التين قضيتنا الثلاثاء الماضي توفيتا تسمما بغاز أول أكسيد الكربون ناتج عن مسخن المياه في المنزل.وفق ما اظهر تقرير استندالى فحص عينات من دمهما في الاردن.
وقال راسم البدوي رئيس نيابة بيت لحم أنه وبعد الكشف عن موقع الحادثة في المنزل وفتح تحقيق وأخذ وعرض جثتيهما للتشريح، تبين أن مسخن المياه والقريب من غرفة هناء ومع ارتفاع درجة حرارته وقلة التهوية في الممر الضيق والمغلق القريب من الغرفة، أدى الى تسرب أول أكسيد الكربون الى الغرفة حيث كانت الطفلة ريتاج نائمة وتوفيت في فراشها، وفور خروج هناء من الحمام تسممت بفعل كمية اول اكسيد الكربون الكبيرة فيها وتوفيت على الفور.
وأوضح التقرير أن الموت الصامت والفجائي جاء بسبب الكمية الكبيرة لاول أكسيد الكربون في الهواء ونقص الأكسجين حيث بلغت نسبته في دم هناء 84% وفي دم الطفلة ريتاج 75% وهي كمية كفيلة بقتل الانسان على الفور.

وناشد البدوي المواطنين أخذ الحيطة والحذر خلال استعمال مسخن المياه “البويلر الغازي” والحرص على وضع أنبوب تفريغ فضائي له، ويفضل وضعه خارج المنزل، والحرص على تهوية المنزل خلال استعمال أي وسيلة تدفئة وخصوصاً البدائية ككانون الحطب والفحم التي تسببت من قبل في قتل المئات وخصوصاً في فصل الشتاء.
وغاز أول أكسيد الكربون عديم اللون والرائحة، وينتج من عمليّة الأكسدة الجزئيّة الاحتراق غير التام للكربون والمركبات العضوية مثل الفحم، وهذا يحدث عند ندرة الأكسيجين، أو عند احتراق ذي حرارة مرتفعة جدًّا وهو من الغازات شديدة السمية.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *