نقابة المحامين تستنكر الصمت الدولي ازاء الأسير علان

نائل موسى
نائل موسى 14 أغسطس، 2015
Updated 2015/08/14 at 7:31 مساءً

download

جنين- فينيق نيوز – اصدرت لجنة الحريات في نقابة المحامين الفلسطينيين اليوم، بياناً اتنكسرت فيه الصمت الدولي تجاه استمرار اعتقال المحامي محمد علان المضرب عن الطعام منذ أكثر من ستين يوماً، في ظل تردي حالته الصحية.
ودعت النقابة المؤسسات الدولية للتحرك لإنقاذ حياة المحامي محمد علان، في ظل الأخبار التي تؤكد دخوله مرحلة الخطر الشديد، جراء إضرابه المستمر عن الطعام منذ أكثر من ستين يوماً. وحيت النقابة صمود الأسير المحامي علان، أمام جبروت الاحتلال، الذي يبعث برسالة إنسانية ونضالية سطرها بأمعائه الخاوية، تؤكد تمسكه بحقه وحق كل فلسطيني أن ينعم بحريته، وحق الشعب الفلسطيني بمقاومة الاحتلال. وأكد البيان أن الأسير علان ينتصر لكل فلسطيني حر شريف، ويلقن الاحتلال درساً جديدا بهذا النوع الجديد من المقاومة الذاتية التي ترسم أروع وأسمى صور الإرادة.
وناشدت لجنة الحريات في نقابة المحامين في بيانها القيادة الفلسطينية بالخروج عن صمتها وتحمل مسؤلياتها بخصوص الزميل علان، واستخدام كل الوسائل في سبيل الإفراج عنه، كما طالبت الهيئات والمنظمات الدولية ووزارة الخارجية بالاستنفار للضغط على سفراء الدول للضغط على الكيان الصهيوني للإسراع بالإفراج عن الزميل علان، وتوجيه وسائل الإعلام الرسمي لعمل موجه مفتوحة للحديث عن الأسير علان، والعمل على فضح جرائم الاحتلال بحق الأسير علان وكل الحركة الأسيرة، كما دعا لبيان هيئات حقوق الإنسان والمنظمات الأهلية والدولية ومنظمة الصليب الأحمر تحمل مسؤلياتها للضغط على الكيان الصهيوني للإفراج الفوري عن الزميل محمد علان وكافة الأسرى الإداريين لمخالفة اعتقالهم للقوانين والمعاهدات والاتفاقيات الدولي، وأهاب البيان بالمحامين إلى تفعيل دورهم على موقع التواصل الاجتماعي في الميدان، وتلبية نداء النقابة لجعل الأيام القادمة ابتداء من غدا أيام فعاليات تضامنية مع الزميل الأسير علان وكافة الأسرى، ودعت لجنة الحريات جماهير شعبنا الفلسطيني في الداخل والخارج والشعوب العربية والإسلامية للخروج بمسيرات تضامنية مع الأسير الزميل محمد علان وبقية الأسرى والضغط على حكوماتها للضغط على الكيان الصهيوني للإفراج عن الزميل علان وكافة الأسرى الإداريين.
الحرية والمجد للأسير الزميل محمد علان وكل الحركة الاسير المجد والخلود لشهدائنا الابرار

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *