نصر الله: ملايين الاسرائيلين سيهجرو اذا فرضت الحرب على لبنان

نائل موسى
نائل موسى 5 يونيو، 2015
Updated 2015/06/05 at 6:04 مساءً

118
بيروت – فينيق نيوز – ريحاب شعراوي، وكالات – رد امين عام حزب الله الشيخ حسن نصر الله، اليوم ، على تهديدات اسرائيل بتهجير وقتل ابناء شعبه بالقول ان “ملايين الاسرائيلين سيتم تهجيرهم في الحرب المقبلة اذا فرضت على لبنان.
وقال “العدو الاسرائيلي يحاول ان يهول بالقول انه سيهجر ويقتل وسأل ما الجديد الذي يقوله هذا العدو؟ فهذه هي طبيعته الارهابية والعدوانية
معلنا ان “ملايين الاسرائيلين سيتم تهجيرهم في الحرب المقبلة اذا فرضت على لبنان هذا امر واضح محسوم وقادة وشعب العدو يعرفه، مشددا على ان هذه التهديدات العنترية لن تقدم وتؤخر شيئا على الاطلاق ونحن لا نخشى حربكم فضلا عن تهديداتكم”.

وقال في احتفال ذكرى تأسيس كشافة الامام المهدي “العدو الاسرائيلي يحاول من خلال مناوراته للجبهة الداخلية القيام بحرب نفسية ضد عالمنا وأمتنا”.
واضاف: “اقول للعدو الاسرائيلي ان الجميع يعرف ان العالم تغير واكبر دليل على ذلك هو مناورات الجبهة الداخلية التي تؤكد ان المقاومة تستطيع ان تهزمك وتضرب في الجبهة الداخلية”.
وقال قبل ايام شهدنا ان “حكومة العدو كانت تنفذ مناورة في الجبهة الداخلية نقطة تحول 8 فبعد حرب تموز اجروا تقييما وأجمعوا على انهم فشلوا وانهزموا وانكسروا واكتشفوا ان في حرب تموز دخل امر جديد هو استهداف الجبهة الداخلية حيث كانت غالبا بمنأى عن الحروب فاصبح مضطرا ينفذ مناورة الجبهة الداخلية”.
في موضوع عرسال قال نصر الله : “اؤكد اننا لم نكن نفكر ونخطط ولم يقل احد منا اننا نريد ان ندخل الى بلدة عرسال بل كنا دائما نقول ان هذه البلدة محتلة من الجماعات التكفيرية ومسؤولية انقاذ البلدة واهلها مسؤولية الدولية والجيش ونحن نعرف الخصوصيات الموجودة في لبنان.نعم بموضوع جرود عرسال كنا جدا واضحين”.
ولفت الى اننا “نقف هنا امام نموذج من نماذج النفاق والتضليل السياسي والتوظيف السياسي الخبيث وذي المستوى الهابط، أن اناساً اخترعوا معركة اسمها معركة عرسال وخرجوا ليدافعوا عن اهل عرسال وان عرسال خط احمر وأنها حرب مذهبية”.
اضاف: “انت تفترض باوهامك وعقلك الشيطاني ان اناسا اسمهم حزب الله او اهل بعلبك الهرمل يريدون ان يدخلوا الى بلدة عرسال. هذا نفاق”.
واشار الى ان “معركة جرود عرسال انطلقت وستتواصل حتى تحقيق الاهداف ولسنا ملزمين بسقف زمني فهذا الامر يحدده القادة الميدانيون لاننا معنيون بانجاز الهدف بأقل اضرار ممكنة”.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *