نتياهو يريد شرعنه “بؤرة “برام الله ومستوطنون يقتحمون متنزه اثري بالخليل

نائل موسى
نائل موسى 30 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/30 at 3:03 مساءً

156
القدس المحتلة – فينيق نيوز – طالبت النيابة العامة الإسرائيلية، المحكمة العليا، برد التماس قدمته منظمة حقوقية إسرائيلية لإزالة البؤرة الاستيطانية “عادي عاد” المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين في رام الله وسط الضفة الغربية، معلنة ان حكومة نتنياهو بصدد إضفاء صبغة قانونية على البؤرة غير الشرعية بحسب القانون الإسرائيلي.
وكانت منظمة “يش دين منظمة متطوعين اسرائيلية لحقوق الإنسان قدمت مطلع العام الجاري التماسا الى المحكمة، باسم أربعة رؤساء مجالس محلية (ترمسعيا، وجالود، والمغير، وقريوت)، طالبت فيه بهدم البؤرة الاستيطانية عادي عاد لكن نيابة الاحتلال كشفت عن مخطط رسمي لشرعنتها بحسب موقع عبري.
واقام مستوطنون متطرفين البؤرة الاستيطانية عام 1998، قرب مستوطنة’شيلا وتسكنها 60 اليوم عائلة من المستوطنين المتطرفين
ناطق رسمي باسم المنظمة وفي تعليق على بلاغ النيابة، قال: إن حكومة إسرائيل تقدم جائزة لمن يخالف القانون.
وكان سكان هذه القرى قد نظموا مسيرات واعتصامات لمطالبة باستعادة أراضيهم تخلّلها مواجهات وصدامات مع قوات الاحتلال.
طقوس تلمودية بمتنزه يطا
وفي سياق ذو صله اقتحم مستوطنون بحماية جيش الاحتلال، اليوم، متنزه بلدية يطا الأثري بقرية الكرمل جنوب الخليل، والذي يقع في منطقة مصنفة “أ” وأدوا على مدى ساعات صلوات تلمودية في مرافقه، وحول بركة الماء لمناسبة عيد المظلة
وأفادت مصادر من بلدية يطا، بأن العشرات من مستوطني المستوطنات المقامة على أراضي المواطنين
وحذر رئيس بلدية يطا موسى مخامرة من خطورة هذه الاعتداءات واعتبره في اطار محاولات إسرائيلية لإعطاء صبغة دينية يهودية للمكان.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *