نتنياهو يتشبث ببؤرة استيطانية أمرت العليا الإسرائيلية بإخلائها

Nael Musa
Nael Musa 15 أبريل، 2015
Updated 2015/04/15 at 12:42 مساءً

-10
رام الله – فينيق نيوز – رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إخلاء البؤرة الاستيطانية “متسبي كرميم”، مؤيدا بذلك موقف وزير جيشه المطالب ببقاء البؤرة المقامة على أراضي المواطنين شرق مدينة رام الله
وكان مالكوا الارض الفلسطينيون المقامة عليها البؤرة توجهوال الى المحكمة العليا الإسرائيلية مطالبين بازالتها، لكن موقع “nrg” العبري اليوم الاربعاء قال ان حكومة نتنياهو تبنت موقف الدفاع عن بقاء هذه البؤرة امام المحكمة.
وذكر الموقع ان اسرائيل سلمت أمس موقفها القانوني للمحكمة وجاء فيه أن الحكومة لن تخلي هذه البؤرة الاستيطانية وفي حال وجود مالكين فلسطينيين لهذه الأرض ، فأن اسرائيل سوف تقوم بتعويضهم ماليا أو تقدم لهم أرضا بديلة .
وجاء هذا الموقف بعد نقاشات جرت مخؤرا في الحكومة الاسرائيلية، وأكد وزير الجيش في هذه الاجتماعات على موقفه الرافض لاخلاء هذه البؤرة ، مشيرا الى ان “متسبي كرميم” جرى نقلها للموقع الحالي عام 1999 فيما سمي بتسوية البؤر الاستيطانية، وقد وقع على نقلها وقتها رئيس الوزراء ووزير الجيش ايهود باراك، وهو شخصيا بصفته قائد منطقة المركز “الضفة الغربية” في الجيش الاسرائيلي .
وأشار الى أنه بعد هذه التسوية تم منح المستوطنين التراخيص اللازمة للبناء في هذه البؤرة الاستيطانية لتصبح جزء من مما يسمى مستوطنات “بنيامين”، وبعد فترة طالب فلسطيني بحقوقه في هذه الأرض وأدعى ملكيتها، مشيرا الى أن يجب عدم اخلاء المستوطنين حتى لو تبين وقوع خطأ ما في ملكية الأرض ، ولا يجوز اخلاء المستوطنين نتيجة خطأ وقعت الحكومة كونها هي المسؤولة عن نقلهم لهذا الموقع .
وقدم مالكو الأرض التماس من خلال منظمات حقوقية إسرائيلية عام 2011، وأصدرت المحكمة قرارا بإخلاء البؤرة خلال عامين.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *