نادي الأسير لا مقترح إسرائيلي لحل قضية القيق والفعاليات تتصاعد مطالبة بتحريره

نائل موسى
نائل موسى 10 فبراير، 2016
Updated 2016/02/10 at 7:50 مساءً

stand-salh
الصالحي: نضال القيق جزء من المعركة الوطنية ويجب أن ينتصر

رام الله – فينيق نيوز – نفى نادي الأسير الفلسطيني، مساء اليوم الأربعاء، وجود مقترح إسرائيلي لحل قضية الصحفي الأسير محمد القيق، المضرب عن الطعام منذ 78 يوما رفضا لاعتقاله الإداري، موضحا ان التعنت الاحتلال لا يزال سيد الموقف.

جاء ذلك في وقت نظم فيه حزب الشعب في ذكرى اعادة تاسيسه ال 34 اعتصاما امام الصليب الاحمر برام الله تضامنا مع القيق واستقبله عائلته، فيما شهدت رام الله مسيرات مسائية.
نادي الاسير و في بيان صحفي، قال التعنت الإسرائيلي ما زال قائما، رغم الخطورة الشديدة التي وصل إليها القيق، تسارع تدهور وضعه الصحي في الساعات الاخيرة

ولفت النادي إلى أنه ومنذ انعقاد الجلسة في الرابع من شباط الحالي، والتي أصدر فيها قضاة الاحتلال أمرا بتعليق اعتقاله الإداري بشروط، لم يبد الطرف الإسرائيلي أي ليونة أو استعداد لإيجاد أي حل للقضية.

وحمل نادي الأسير الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة القيق مهيبا بالمستويات الرسمية والفصائلية والقانونية، بذل أقصى الجهود لإنقاذ حياة القيق قبل فوات الأوان.

ونظمت الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين مسيرة جماهيرية انطلقت مساء اليوم من أمام خيمة الاعتصام في ميدان الشهيد ياسر عرفات برام الله، في وقت دعت فيه الى المشاركة في المسيرة التي ستنطلق غداً الخميس، الساعة 11:30 صباحاً على دوار المنارة تضامناً مع الأسير محمد القيق. وفاءً لنصرة الأسرى فيما دعت عائلته التي استقبلها حزب الشعب الفلسطيني الى النفير العام في الضفة

النائب الصالحي
أشاد الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني النائب بسام الصالحي، بصمود وارادة الأسير القيق وتضحياته، وبرباطة جأش وصبر عائلته، مؤكدَ ا أن قضيته ومعركته جزء من معركة شعبنا الوطنية، ولا بد وأن ينتصر على جلاديه .

وأكد الصالحي خفي كلمة باسم القوى والفصائل خلال مشاركته على رأس وفد من قيادات وكوادر الحزب في الاعتصام أمام مقر الصليب الاحمر في البيرة، تضامناَ مع القيق، على ضرورة تكثيف التحرك السياسي والحقوقي على كل المستويات، الى جانب استمرار وتطوير شعلة الفعاليات التضامنية وتنوعها، نصراً واسناداَ للأسير القيق المضرب عن الطعام منذ 77 يوماً، مشدداً في هذا السياق العمل على اتساع حملات التضامن لتمتد لكل دول العالم.

وأضاف حول الأسرى السجون الى منارات تخرج القادة العظماء وأصحاب الفكر والرأي، واستطاعوا أن يقدموا النموذج الذي يفتخر فيه شعبنا الفلسطيني .

وشدد الأمين العام على أهمية الوحدة الوطنية في كل نضالات شعبنا، وأكد أن الأسير القيق نجح بصبره وثباته وصموده أن يشكل حالة كفاحية جديدة يفتخر بها رغم حالة الخطر الشديد التي يعيشها، داعياً منظمة التحرير والسلطة لتكثيف تحركهما السياسي والدبلوماسي، لدفع المؤسسات الدولية على تحمل مسؤولياتها ازاء هذه القضية العاجلة، ومن أجل اجبار الاحتلال على اطلاق سراح المناضل محمد القيق.

أمين شومان

بدوره أكد منسق اللجنة العليا لمتابعة شؤون الأسرى أمين شومان، أن القيق بإضرابه عن الطعام يوجه رسالة للعالم مفادها ان الشعب الفلسطيني لا يتعرض فقط للإعدامات والهدم، انما أيضا يتعرض أسراه لكافة اشكال التنكيل والتعذيب والعقاب الجماعي، ورسالة من اسرائيل للعالم أنها دولة فوق القانون.

كما أعلن شومان عن سلسلة خطوات شعبية في الأيام المقبلة لاسناد الأسير القيق، دعا الى استمرار الحراك الجماهيري بهدف ايصال صوت التضامن الشعبي معه ومع كل اسرى شعبنا.

ورفع المشاركون في الاعتصام الاعلام الفلسطينية وصور القيق والاسرى ورددوا هتافات رفضت سياسة التغذية القسرية التي تحاول سلطات الاحتلال تنفيذها، وادانتهم لممارسات ادارة سجون الاحتلال التعسفية بحق الأسرى، واستمرار فعاليات اسنادهم.
زوجة الأسير
وفي كلمتها دعت فيحاء شلش زوجة الأسير القيق جماهير الشعب الفلسطيني الى الاستمرار في حالة التضامن مع زوجها القيق لانقاذ حياته، بعد تدهور وضعه الصحي.
وأكدت أن محمد يعاني من ألام شديدة في العضلات وضيق في التنفس ووضعه الصحي صعب للغاية مناشدة منظمات حقوق الإنسان التدخل للإفراج الفوري عنه ، مطالبة الجهات الفلسطينية والمؤسسات الدولية، بالتدخل لوقف القتل البطيء الذي يتعرض له زوجها وبقية الاسرى. كما نفت شلش كلياَ وجود أية صفقات للافراج عن زوجها.
stand-groop (1)

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *