نادي الأسير: سجّانو وأطباء الاحتلال ينكّلون بالأسير المضرب محمد علّان

نائل موسى
نائل موسى 23 يوليو، 2015
Updated 2015/07/23 at 5:33 مساءً

محمد علان

رام الله- فينيق نيوز – اتهم نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الخميس، أطباء وسجّاني الاحتلال الاسرائيلي بالتكيل بالأسير محمد نصر الدين علّان؛المضرب عن الطعام احتجاجاً على اعتقاله الإداري لليوم (36) على التوالي وأيعاملونه بطريقة مهينة.
جاء ذلك عقب زيارة محامي نادي الأسير للأسير علّان في عزل سجن “ايشل”، إذ أشار إلى أنه يعاني من تقيؤ بشكل مستمر وضيق في التنفس وصداع حاد، علماً أنه لا يتناول سوى الماء.
ونقل عنه المحامي أن إدارة السّجون نقلته من عزل “ايلا” إلى عزل “ايشل” للتنكيل به ودفعه لإنهاء إضرابه وكعقوبة له على رفضه لإجراء الفحوصات الطبية، مبيّناً أن أطباء الاحتلال يعاملونه بطريقة مهينة، وكذلك السجانون الذين أقدموا على حمله وإلقائه في زنزانته بوحشية بعد تدهور وضعه الصحي ونقله إلى عيادة السجن وادّعاء الأطباء في حينه بأنه لا يشكو من مرض.
وبيّن الأسير علّان بأنه يقبع في غرفة عزل ضيقة جداً لا يوجد بها مرحاض، وأن الرطوبة تنتشر في جدران الغرفة وهي تفتقر للتهوية الكافية، مضيفاً أن الإدارة صادرت جميع أغراضه الخاصة، ولم تبقي له سوى ملابسه التي يرتديها وفراش بسمك (2 سم).
ونقل نادي الأسير رسالة من الأسير علّان جاء في معرضها: “جميع هذه الإجراءات الوحشية التي أتعرض لها يوماً بعد يوم، ما زادتني ولن تزيدني إلا إصراراً على مواصلة الإضراب، ولأن المحاكم الإدارية الإسرائيلية تخلو من القانون؛ فلم يكن أمامي إلا فرض قانون الأمعاء الخاوية في معركتي مع الاحتلال، وكل يوم أشعر بالسعادة أكثر لأنني أشعر بأن الحرية قد اقتربت… أشكر جميع من يقف معي وخصوصاً زملائي في نقابة المحامين”.
جدير بالذكر أن الأسير علّان (30 عاماً)، من عينبوس في محافظة نابلس، وهو محامٍ، ومعتقل إدارياً منذ تاريخ 16 تشرين الثاني 2014.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *