مهرجانات حاشدة تتواصل بالضفة ابتهاجا برفع علم فلسطين بالأمم المتحدة

Nael Musa
Nael Musa 30 سبتمبر، 2015
Updated 2015/09/30 at 9:20 مساءً

144
رام الله – فينيق نيوز – تشهد مراكز المدن في الضفة الغربية وفي عدة مخيمات فلسطينية بالشتات مسيرات ابتهاج برفع علم دولة فلسطين فوق المقر الرئيسي للامم المتحدة في نيويورك وعلى مكاتبها الرئيسة حول العالم، خرجت ايضا لتظهر الدعم لخطاب الرئيس محمود.
وراي قادة فلسطينون في رفع العلم بانه خطوة جوهرية تمهد لقيام دولة فلسطين ورفع علمها فوق عاصمتها الابدية القدس، مقللين بذلك من تصريحات وصفتها بالرمزية
وفي رام الله / قال أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، إن رفع علم فلسطين في الأمم المتحدة، خطوة جوهرية أتت ثمرة لنضال شعبنا وتمسكه بحقوقه الوطنية المشروعة في العودة، و تقرير المصير، وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس والتفافه حول قيادته، وهو ثمرة لصموده ودماء شهدائنا وجرحنا ومعاناة أسرانا الذي ارتقوا وهم يرفعون العلم.
وجاء تصريحات امين عام الرئاسة في صلب كلمة القاها مساء امس في مهرجان تأييد للرئيس ابومازن نظم على ميدان الشهيد ياسر عرفات وسط مدينة رام الله بالتزامن مع القاء الرئيس محمود عباس خطابة امام الجمعبية العامة للامم المتحدة في دورتها السبعين وابتهاجا برفع علم دولة فلسطين فوق مباني ومكاتب الامم المتحدة
واشاد عبد الرحيم بخروج شعبنا في الوطن والشتان دعما وتاييدا لقائده وعلمه في هذه المناسبة التاريخية وقال أن احتفال شعبنا بكل محافظات الوطن برفع علم فلسطين في الأمم المتحدة يؤكد وحدة شعبنا، وأن هذا الشعب يستحق أن يكون له مكان تحت الشمس
وأكد أن امين عام الرئاسة رفع علم فلسطين فوق مقر الامم المتحدة بنيويورك ومكاتبها ليس مجرد عمل رمزي كما يقول البعض، بل هو خطوة جوهرية تضعنا على الخريطة السياسية مجددا وبكل قوة،
وطالب أمين عام الرئاسة بهذه المناسبة العالم بأن يقف إلى جانب شعبنا ليترجم حضوره على الخريطة السياسية إلى حضوره على الخارطة الجغرافية والسياسية
وقال: لقد هزنا رفع العلم الفلسطيني اليوم فوق كنائس ومآذن ومباني القدس المحتلة، وهذا يؤكد أن هذه المدينة كانت وستبقى عاصمتنا الأبدية، ونحن نراكم الإنجازات التي سيكون نتيجتها تحقيق هدفنا، وهو انجاز ثوابتنا التي لن تحيد عنها الأجيال المقبلة
وحضر المهرجان ايضا محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام واعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ومركزية حركة فتح والقوى الوطنية وقيادة اقليم رام الله والبيرة وممثلي الاطر والاتحادات النقابية والتجارية والشعبية ومئات المواطنين الذي حضروا قبل ساعة من الموعد المحدد لخطاب الرئيس لسماعه في الميدان.
غنام: اليوم نيويورك وغدا بالاقصى
وقالت د. غنام نحن هنا في ميدان الشهيد ياسر عرفات لنقول لروح الياسر الكاسر على القدس رايحن كما كان يقول دائما، وتابعت قبل 3 سنوات احتفلنا هنا بحصول فلسطين على دولة غير عضو واليوم نحتفل برفع علمها في الامم المتحدة ولن يطوال المقام حتى نرفعه على الاقصى والقدس عاصمة دولتنا العتيدة.
واضاف هذه الخطوة هي ثمرة وحصاد وفاء وعهد لدماء الشهداء والجرحى التي نزفت وهي ترفع العلم وعذابات وانات الاسرى وها هو يرتفع بارادجة وعزيمة شعبنا ورئيسه وقيادته ودعم الاشقاء والاصدقاء
واضافت نقول للمقدسيات اللواتي يتصدين للمتفرين وجنود الاحتلال للاقصى ان اسقطوا حجاب احداكن فهذا شرف عظيم لكن لا يخجلكن وسنواصل حتى ترفع علم فلسطين فوق الاقصى ومساجد وماذن وكنائس واسوار القدس هذا هو وعد وعهد الشهداء
وكانت غنام قالت ، إن العلم الفلسطيني ليس قطعة قماش،هو قطعة من القلب ورمز للسيادة الوطنية الفلسطينية، متمنية أن نرفع العلم الفلسطيني الذي قدم الشهداء دماءهم وهم يرفعونه اعتزازا وفخرا على أسوار القدس وكنائس القدس محررة من دنس الاحتلال.
جاء ذلك خلال توزيعها وقادة الأجهزة الأمنية في المحافظة ورئيس بلدية رام الله موسى حديد، ورئيس اتحاد الغرف التجارية للأعلام الفلسطينية على المارة والسيارات .احتفاء برفع العلم في الأمم المتحدة
وأضافت المحافظ: حقوقنا ستبقى مغروسة في قلب ووجدان كل فلسطيني، وألوان العلم ستبقى مشعة ببريق الأمل الذي نتمسك به برغم الألم الذي يحاول الاحتلال تعميمه، مشيرة إلى أن الرئيس الذي يجوب العالم لأجل قضيتنا وثوابتنا يحمل بقلبه وبعمله أنات المقدسيين وأهالي الشهداء والأسرى.
وتابعت: إن نصرنا على مرمى حجر بإرادة شعبنا المصمم على المواجهة والبناء من تحت ركام الدمار الاحتلالي.

واستمع المئات الى خطاب الرئيس مباشرة عبر شاشات عملاقة ثبتت في الميدان وقابلته الجماهير بموجات التصفيق الحار التي ترافق مع موجات التصفيق الني حظي بها الخطاب من الوفود الحاضرة في الامم المتحدة
وكان الخطاب يسمع من كل زواية في المدينة عبر المحال التجارية والمركبات التي توقف كثير منها للاصغاء للخطاب وحتى البسطات وعربات الباعة المتجولة كان يسمعها الخطاب بصوت مرتفع
وفي الميدان الذي بدأ الاحتفال به بالسلام الوطني وكلمات عرفاء الحفل المؤثرة زينت الاعلام الفلسطينية وصور الرئيس العملاقة الميدان والمباني المطلة عليه وكثير من الشوارع التي اكتست حلة زاهية من الاعلام المنسقة المصابيح الكهربائية المضائه معها بتناغم
ووصل العشرات الى الميدان في مسيرات جالت في الشوارع الرئيسية تحت ظلال غابة من الاعلام الفلسطينية فيما رددت الحناجر هتافات تشيد بالخطوة وتظهر التاييد وتجدد البيعة للرئيس القائد
وجالت سيارات مزينة بالأعلام وصور الرئيس في شوارع المدينة وهي تطلق الابواق والهتافات ابتهاجا فيما شوهدت العلم يزين المنازل السكنية بيوم رفع علم دولة فلسطين.
نابلس

وفي نابلس شارك المئات من اهالي المدينة في مهرجان تضامني مع الرئيس محمود عباس وتأييدا لخطابه في الأمم المتحدة.
واكد المشاركون في المهرجان الذي دعت له لجنة التنسيق الفصائلي في نابلس، دعمهم ومساندتهم للرئيس ومواقفه وتوجهاته في الأمم المتحدة.
اريحا

واحتشد المئات من أهالي محافظة اريحا والاغوار مساء اليوم وسط المدينة للاستماع الى خطاب الرئيس والذي بث عبر شاشة ضخمة وضعت وسط الميدان.
وتقدم الحضور محافظ أريحا والأغوار ماجد الفتياني وقائد منطقة أريحا والأغوار العميد محمد الأعرج، ورئيس البلدية محمد جلايطة، ومدير شرطة المحافظة العقيد عزام جبارة وقادة الاجهزة الامنية والشرطية بالمحافظة وأعضاء المجلس التنفيذي بالمحافظة وممثلي الفصائل والقوى الوطنية بالمحافظة.
وكان الحضور قد شاركوا برفع علم ضخم على سارية مرتفعة وسط المدينة تعبيرا عن اعتزاز الفلسطينيين بعلمهم وعن رمزية رفعه اليوم على أروقة الأمم المتحدة.
ووصف المحافظ الفتياني هذا الحدث بالتاريخي وجاء تتويجا لنضالات وتضحيات الشعب الفلسطيني.
وقال: إن العلم الفلسطيني برمزية ألوانه الأحمر والأخضر والأسود والأبيض تجمع بين التضحية والفداء والسلام والوفاء للشهداء، وسيبقى عاليا خفاقا عاليا وهو معبر عن استعداد الشعب الفلسطيني وقيادته الحكيمة لمواصلة الصمود والتضحية رغم كل الظروف.
القدس
وفي القدس المحتلة رفع نشطاء الشبيبة الفتحاوية العلم الفلسطيني قبل أن يطيروه في السماء بواسطة بلالين في شارع صلاح الدين بالقدس المحتلة بعد كانوا رفعوه على باب العامود واسوار المسجد الاقصى
وقال رئيس الشبيبة الفتحاوية في القدس أحمد الغول إن حرص الشبيبة الفتحاوية على رفع العلم الفلسطيني بالعاصمة الفلسطينية بالتزامن مع رفعه بين اعلام الدول في الامم المتحدة يعبر عن إصرارنا في التأكيد على هوية القدس العربية على الرغم من كافة محاولات الاحتلال لتهويدها وأسرلتها.
الخليل
وفي الخليل الصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق، بعد إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز نحوهم في مواجهات اندلعت، مساء اليوم الأربعاء، في باب الزاوية والمنطقة الجنوبية من المدينة

… يتبع

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *