مليشيات إسلاميةتمهل سكان اليرموك يومين لمغادرته

Nael Musa
Nael Musa 26 أبريل، 2015
Updated 2015/04/26 at 3:22 مساءً

im
دمشق – فينيق نيوز – وكالات – ادعى نشطاء بمخيم اليرموك الذي يحتل “داعش” قسما منه، ان جماعات إسلامية مسلحة معارضة للنظام أنذرت سكان المخيم بوجوب مغادرته خلال 48 ساعة ، وذلك قبل يوم من وصل وفد فلسطيني دمشق بحثا عن حل.
ونقلت وسائل إعلام عن الناشط مصطفى أبو عبيدة”، قوله أن مليشا “جيش الإسلام”، ولوائي “أبابيل حوران” و”شام الرسول” طلبت من سكان المحاصر منذ ثلاثة سنوات، مغادرته خلال 48 ساعة.
واضاف هذه الألوية المذكورة، تمنع مرور الطعام والشراب إلى المخيم، من خلال نقاط التفتيش أنشأتها في محيط المخيم، وهذه “الوحدات المعارضة، والحركات الإسلامية تعرقل وصول المساعدات، ويجبرون سكانه على النزوح إلى بلدات ببيلا وبيت سحم ويلدا، وذلك من خلال ممارسة ضغوط شديد عليهم.”
ولم يصدر تاكيد او نفي فلسطيني او أي مصدر اخر بشأن الانذار ضد سكان المخيم الذي بقي فيه نحو 8 انسان اغلبهم فلسطينيين.
ومن المقرر ان يتوجه الى دمشق غدا وفد موسع من منظمة التحرير الفلسطينية لمتابعة الجهود من اجل ايجاد حل للكارثة التي تحل في المخيم.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *