مقتل مستوطنين اصيبا في عملية الطعن باب الخليل بالقدس المحتلة

Nael Musa
Nael Musa 23 ديسمبر، 2015
Updated 2015/12/23 at 9:19 مساءً

8693
القدس المحتلة – فينيق نيوز – أعلنت مصادر طبية إسرائيلية، مساء اليوم الأربعاء، مقتل مستوطنين متأثرين بجروح أصيبا ومستوطن ثالث لا يزال في العناية المشددة خلال عملية طعن في باب الخليل بالبلدة القديمة بالقدس المحتلة استشهد فيها شابان فلسطينيا من مخيم قلنديا
وقالت مصادر عبرية ان احد المستوطنين قتل نتيجة اصابته بالخطأ برصاص احدى المجندات اللواتي شاركن في اطلاق النار نحو منفذي العملية، فيما قتل الاخر متأثراً بطعنات احد المنفذين.

وكانت مصادر طبية إسرائيلية قالت في بادئ الأمر ان ثلاثة إسرائيليين اصيبوا بجروح في أعقاب عملية الطعن، نقلوا على أثرها إلى المستشفى حيث اعلن عن وفاة اثنين متأثرين بجروحهما، أحدهما في عملية الطعن، والآخر برصاص الشرطة.
وقال مستشفى “شعاري تصيدق” في بيان أن المستوطن الذي أصيب بجروح بالغة في إطلاق النار توفي متأثرا بجروحه” قبل ان يعلن مستشفى هداسا وفاة المستوطن الذي أصيب بعملية الطعن.

واضاف الجريح مازال في العناية المشددة في مستشفى “شعاري تصيدق”، وتعدى مرحلة الخطر بعد خضوعه لعملية جراحية.

وكان استشهد احد المهاجمين على الفور في حين توفي الاخر اثناء نقله الى المستشفى.
وبعد عملية الطعن بوقت قصير، عثر على جثة أحد المهاجمين ملقاة على الأرض في محطة لحافلات السياح، حيث ضربت قوات الأحتلال طوقا أمنيا في المكان.

ومنذ الاول من تشرين الاول/اكتوبر استشهد اكثر من 130 فلسطينيا برصاص جيش الاحتلال ومستوطنيه في المواجهات لكن اغلبهم ارتقوا بزعم محاولة او تنفيذ عمليات دهس وطعن قتل فيها نحو 20 اسرائيليا

ويقول محللون ان اغلب عمليات الطعن تكون بمبادرة فردية من شبان فلسطينيين. ويستخدم معظمهم سكين مطبخ، في ما يصفونها بأنه عمليات انتحارية في الواقع خاصة في شعور الفلسطينيون بالاحباط مع استمرار الاحتلال الاسرائيلي وتكثف الاستيطان والعقوبات الجماعية وجمود عملية السلام وتعثر الجهود الدولية.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *