معاريف.. اسرائيل تزعم “حماس تساعد داعش للمساس بمصر”

Nael Musa
Nael Musa 3 يوليو، 2015
Updated 2015/07/03 at 3:42 مساءً

معاريف

من ياسر عقبي وآخرين:

صرح منسق أعمال حكومة الاحتلال الاسرائيلي في المناطق، اللواء يوآف فولي مردخاي أمس في مقابلة مع محطة “الجزيرة” القطرية فقال ان لاسرائيل توجد “معلومات واضحة عن أن منظمة حماس تدعم منظمة ولاية سيناء التي تنتمي لداعش”. واضاف بانه في الهجوم أول أمس على مواقع الجيش المصرية في سيناء منحت المنظمة الفلسطينية المسيطرة في قطاع غزة مساعدة بالسلاح وبالتنظيم للمجموعة المؤيدة لداعش.
“عندنا نماذج عن قادة في حماس شاركوا بشكل نشط في هذه المساعدة”، قال اللواء مردخاي. “وائل فرج، قائد كتيبة في الذراع العسكري لحماس، هرب جرحى من سيناء الى قطاع غزة. هناك تنسيق بين حماس وبين مجموعة تؤيد داعش. فمثلا، عبدالله كتشي هو مدرب كبير في الذراع العسكري لحماس ودرب نشطاء منظمة ولاية سيناء. وللذراع العسكري في حماس اتصال مع داعش في مجال التنظيم والذخيرة. وأنا مقتنع بما أقول وعندي براهين عليه”.
وافاد مصدر امني في مصر أمس صحيفة “الشروق” بان الجيش المصري احبط أول أمس محاولة لمقاتلي الدولة الاسلامية داعش في محافظة سيناء على احتلال مدينة الشيخ زويد في شمالي سيناء والاعلان عنها امارة تعود الى التنظيم. واضاف بان مقاتلي الدولة الاسلامية زرعوا الغاما على الطريق المؤدي الى الشيخ زويد كجزء من محاولة السيطرة عليها، وان سلاح الهندسة في الجيش المصري اضطر لنزع 75 لغما زرعت بهدف منع وصول القوات المسلحة الى المنطقة. وبزعم المصدر الامني المصري، شارك في الهجوم الفتاك أول أمس نحو 300 مسلح من داعش. وعلى حد قوله، قتل نحو 120 منهم واصيب 50. وادعى المصدر بان محافل اجنبية ومنظمات دولية تمول النشطاء الجهاديين في سيناء بهدف خلق فوضى داخل مصر. وعلى حد قوله فان الهجوم في الشيخ زويد كان يستهدف احداث قطيعة بين رفح المصرية وبين العريش.
وقال المصدر الامني المصري انه “كان بين المشاركين في الهجوم أول امس فلسطينيون وافغان. بعضهم مر عبر الانفاق في قطاع غزة الى سيناء وانضموا الى الهجوم على قوات الامن المصرية. وارتدوا بزات عسكرية يرتديها “الارهابيون”، وتشبه جدا ملابس رجال الذراع العسكري لحماس و”الارهابيين” من داعش”.
ويعد هذا تلميحا شديد الوضوح من المصدر الامني الكبير عن دور محتمل لرجال حماس في العملية، كفيل بان يؤدي الى تدهور العلاقات، العكرة على أي حال، بين السلطات المصرية والمنظمة الفلسطينية، والتي تحسنت قليلا في الفترة الاخيرة. ومع ذلك، فقد روى المصدر بان مقاتلي داعش كانوا يحملون سلاحا خفيفا وثقيلا، بما في ذلك قذائف هاون، قذائف آر.بي.جي وصواريخ مضادة للطائرات وللدبابات. واضاف المصدر بان “سلاح الجو المصري هاجم مركبات كان فيها 50 ارهابيا حاولوا الهرب من قوات الامن، ودمرها. فقد طاردت مروحيات الاباتشي “الارهابيين” الذين اختبأوا كالفئران”.
وفي ارجاء مصر رفعت حالة التأهب في اعقاب الهجوم “الارهابي”. وادعت صحيفة “الاهرام” الحكومية بان هناك علاقة بين مقتل 13 من كبار تنظيم الاخوان المسلمين على ايدي جنود الجيش في شقة في ضواحي العاصمة القاهرة، وبين اغتيال النائب العام في مصر هشام بركات، في بداية الاسبوع. واعتقل أمس سبعة نشطاء آخرين من الاخوان المسلمين في القاهرة، قال مصدر امني مصري ان هناك اشتباه بان لهم علاقة مع الخلية التي صفيت في الشقة في القاهرة.
وتناول رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أمس في مؤتمر السايبر في بئر السبع الاحداث العسكرية الاخيرة في سيناء وقال انه “حتى قبل بضعة اشهر، حين قلنا ان داعش تنفذ اعمالا على حدودنا، كان هناك من شك وها نحن نرى امام ناظرينا داعش يعمل بوحشية غير عادية على حدودنا الشمالية وعلى حدودنا الجنوبية على حد سواء”.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *