مشروع قانون إسرائيلي يجيز سجن الاطفال الفلسطينيين تحت الرابعة عشرة

Nael Musa
Nael Musa 16 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/16 at 1:59 مساءً

95430
رام الله – فينيق نيوز – تستعد وزيرة القضاء ( العدل) الإسرائيلي أييليت شكيد، لتقديم تعديل على قانون محاكمة الأطفال في إسرائيل، يجيز الحكم الفعلي على الأطفال دون سن الرابعة عشرة.
وقال موقع صحيفة “معاريف” العبرية اليوم الجمعة أن شكيد ستقدم خلال الأيام المقبلة مشروع التعديل، والذي يسمح بتقديم كل طفل أقل من 14 عاما للمحاكمة على تنفيذ عملية والحكم عليه بالسجن الفعلي.
ولا يسمح القانون الحالي بالسجن الفعلي على الأطفال من هم أقل من 14 عاما، ويتم التعامل معهم وفقا لقانون الأطفال، وليس وفقا للقانون الجنائي.
وكانت أييليت شاكيد، من حزب “البيت اليهودي” اليميني المتطرف التي بدا يومها الأول في وزارة القضاء بطرح مشروع قانون يشدد العقوبات على راشقي الحجارة الفلسطينيين، لا يفرق بين إلقاء حجر بهدف إلحاق الأذى وبين رشق الحجارة خلال عمليات الاحتجاج، وتسقط الحاجة لإثبات نية راشق الحجارة. ويحدد عقابا حتى 10 سنوات سجنا فعليا على المدانين.
وأعلنت شكيد أمس أن وزارتها شرعت في “إجراءات سحب الجنسية أو حق الإقامة الدائمة من عناصر وصفتها بالتخريبية وعائلاتها”، وضبط أملاكهم وهدم منازلهم.
في وقت تشن فيه هجوما على الرئيس محمود عباس وتصفه بأنه “الإرهابي الذي لا يجوز الحوار معه”، وأن الوقت حان لإغلاق التلفزيون الفلسطيني الرسمي.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *