مسيرات ومواجهات تدور على خطوط التماس بالضفة والقطاع بجمعة تصعيد شعبي جديدة

Nael Musa
Nael Musa 13 نوفمبر، 2015
Updated 2015/11/13 at 1:50 مساءً

alahayat (10)
رام الله – فينيق نيوز – تجددت المواجهات بعد ظهر اليوم الجمعة،بين المواطنين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، ولا تزال تدور عنيفة على مداخل المدن وفي عدد من القرى والبلدات في الضفة وعلى الشريط الحدودي في قطاع غزة، وسط حصيلة أولية تتحدث عن عشرات الإصابات بالرصاص الحي والمعدني بضمنها اصابة خطيرة في الخليل.
وتجددت المواجهات عقب قمع قوات الاحتلال مسيرات دعت اليها القوى الوطنية على خطوط التماس وخرجت من المساجد عقب صلاة الجمعة ضمن دعوة الفصائل للتصعيد ومواصلة هبة القدس.
وفي محافظة رام الله والبيرة صيب عدد من المواطنين بحالات اختناق في مواجهات مع قوات الاحتلال المتمركزة في محيط مستوطنة بيت ايل تدور في حي البالوع شمال مدينة البيرة، حيث يشتبل المتظاهرون مع قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات فيما تشهد قرى بلعين ونعلين والنبي صالح مواجهات عقب قمع مسيرات مماثلة
وجنوب الضفة اندلعت ظهر مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم .تدور الان في محيط مسجد بلال بن رباح
وفي الخليل 4 مواطنين برصاص الاحتلال وعدد اخر بحالات اختناق، بمواجهات اندلعت في منطقة رأس الجورة، عقب مسيرة دعت اليها حركة حماس انطلقت من مسجد الحرس في منطقة عين سارة بمدينة الخليل.
وقالت مصادر طبية في المستشفى الاهلي بأن رجل في الخامسة والخمسين أصيب برصاصة في الساق ، وصل الى قسم الطوارئ حيث وصف وضعه الصحي بالمتوسط ولا زالت المواجهات مستمرة
قطاع غزة
وفي غزة خرجت تظاهرة حاشدة عقب صلاة الجمعة بغزة دعما للانتفاضة بدعوة من القوى الوطنية والاسلامية في القطاع التي دعت الى توحيد الجهود لدعم الانتفاضة في الضفة
وقال لؤي القريوطي القيادي في الجبهة الشعبية “القيادة العامة” في كلمة القوى تاتي الانتفاضة لتؤكد ان تحرير ارضنا ومقدساتنا لا يتم من خلال التوسل لامريكا والغرب بل من خلال الارادة و المقاومة وتضحيات الشعب”، مضيفا ان القدس بحاجة لمن يعمل على دعم صمود اهلها وتحريرها بالافعال وليس بالاقوال”.
واكد على ضرورة توحيد الجهود من اجل تحقيق المصالحة المبنية على الشراكة، ومشيرا الى نتائج الانقسام السلبية على النسيج الفلسطيني، داعيا الى اطلاق حوار وطني شامل للوصول الى برنامج سياسي، ومراجعة اداء السلطة والفصائل وتطبيق ما تم الاتفاق عليه في اتفاقات القاهرة وعدم الانتقائية في تطبيق ملفات المصالحة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *