مسيرات نصرة للقيق والعليا تطالب نيابة الاحتلال بالرد على طلب نقله للعلاج برام الله

Nael Musa
Nael Musa 14 فبراير، 2016
Updated 2016/02/14 at 3:34 مساءً

464_2_20161
رام الله – فينيق نيوز – شهدت رام الله ومدن أخرى، ظهر اليوم الأحد، مسيرات ووقفات إسناد للأسير الصحفي محمد القيق في اليوم الثاني والثمانين لإضرابه المستمر عن الطعام ضد الاعتقال الإداري، وذلك في وقت اكد تقرير الأطباء مستشفى العفولة الإسرائيلي القيق أصبح معرضا للموت في كل دقيقة، وبالتزامن مع جلسة للمحكمة العليا الإسرائيلية أمرت فيها النيابة العسكرية بالرد على طلب نقل القيق الى مستشفيات رام الله.

وفي ميدان المنارة وسط مدينة رام الله طالب مشاركون في مسيرة تضامنية مع الأسير القيق، دعت
اليها رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والقوى الجهات الدولية بالضغط على حكومة الاحتلال الاسرائيلي للإفراج عنه.

وحذر رئيس الهيئة أمين شومان، من خطورة تعرض الأسير الصحفي محمد القيق، لجلطة دماغية، نتيجة تدهور وضعه الصحي.

وقال شومان خلال المسيرة التي دعت اليها الهيئة، “إن الوضع الصحي للقيق يزداد سوءا كل لحظة، حيث يعاني من آلام شديدة في الصدر، وتشنج في العضلات، وما زال مصرا على مواصلة الإضراب”.

دعا رئيس نادي الأسير قدورة فارس، إلى استمرار الفعاليات والمسيرات والاعتصامات المساندة للأسير القيق، مطالبا الجهات الدولية بالضغط على حكومة الاحتلال للإفراج عنه، وعن كافة الأسرى في سجون الاحتلال.

ورفع المشاركون الاعلام الفلسطينية، وصور الأسير القيق، ورددوا الهتافات المطالبة بضرورة التدخل العاجل لإطلاق سراحه.

اعتبر الأمين العام للمبادرة الوطنية النائب مصطفى البرغوثي، أن الاعدامات الميدانية أصبحت نهجا إسرائيليا، في الوقت الذي تحاول به اقناع العالم بأنها الضحية.
تدهور صحي
وفي غضون ذلك قالت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين هبة مصالحة، إن التقرير الطبي من مستشفى العفولة الإسرائيلي اليوم الأحد، يفيد بأن الحالة الصحية القيق خطيرة جدا، وأصبح معرضا للموت في كل دقيقة.
وأضافت مصالحة أن الأسير القيق أصيب بأعراض جلطة سببت له آلاما قوية في الصدر، وارتفاعا في الحرارة، وإرهاقا جسديا تاما، وعدم القدرة على الحركة والنطق.
نقله الى رام الله
وفي سياق متصل قالت الهيئة إن المحكمة العليا الإسرائيلية أمرت النيابة العسكرية بالرد على طلب نقل الأسير الصحفي محمد القيق المضرب الى مستشفيات رام الله.

وأوضحت الهيئة في بيان صحفي، أن العليا أعطت النيابة حتى الساعة الخامسة مساء للرد على الطلب، وذلك بعد التدهور الخطير على صحة الأسير القيق، والذي دخل في مرحلة الخطر الشديد بعد ظهور أعراض جلطة عليه.

وطالبت الهيئة حكومة الاحتلال الإسرائيلي الاستجابة لمطالب الاسير القيق، بإنهاء اعتقاله الإداري، ونقله فورا الى مستشفيات رام الله، لإنقاذ حياته.

29_50_13_14_2_20162

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *