مركزية فتح: تؤكد التحام الحركة مع الجماهير بهبتها وتدعو للمحافظة على طابع المقاومة الشعبية

Nael Musa
Nael Musa 7 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/07 at 4:36 مساءً

42_2
رام الله – فينيق نيوز – حيت اللجنة المركزية لحركة فتح المرابطين وجماهير الشعب الفلسطيني العظيم التي هبت للدفاع عن الأقصى المبارك والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، والتصدي للمستوطنين الإرهابيين القتلة في مدن وقرى ومخيمات الضفة الفلسطينية الباسلة

وأكدت اللجنة ان فتح وكما كانت على الدوام تقود المشروع الوطني فإنها اليوم تلتحم مع الجماهير في الدفاع عن مقدساتهم وأرضهم وبيوتهم وأنفسهم ومزارعهم، داعية في الوقت ذاته الى المحافظة على طابع المقاومة الشعبية ضمن إستراتيجية وطنية شاملة وعدم الانزلاق الى المربع الاسرائيلي.

جاء ذلك في بيان صدر عن اجتماعها اليوم الاربعاء برئاسة الرئيس محمود عباس في مقرر الرئاسة برام الله وقالت فيه ان الهبة الشعبية ورفع علم فلسطين في الأمم المتحدة خطوتان هامتان على طريق الاستقلال

وقال عضو اللجنة والمتحدث الرسمي باسمها، نبيل أبو ردينة، إن الرئيس اطلع أعضاء اللجنة المركزية على آخر الاتصالات التي اجراها مع الجهات العربية والإقليمية والدولية، لتوفير الحماية الدولية لشعبنا الفلسطيني الذي يتعرض لعدوان اسرائيلي غاشم، والطلب من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون للاطلاع بمسؤولياته بهذا الشأن، والطلب من مجلس الامن العمل على وقف الاستيطان، وتوفير الحماية الدولية، والاعتراف بدولة فلسطين كاملة العضوية على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس.

وأضاف أبو ردينة الرئيس قدم شرحا عن مشاركة دولة فلسطين في الدورة السبعين للأمم المتحدة ورفع العلم الفلسطيني في مقر الامم المتحدة لأول مرة في تاريخها، عقب تصويت غالبية دول العالم لصالحنا، ومعارضة 8 دول فقط منها إسرائيل.

وجدد الرئيس موقفه الذي تناوله المتعلق بالاتفاقيات مع الحكومة الاسرائيلية، وبأنه سنعيد النظر بها في حال تمسكت هذه الحكومة بعدم الالتزام بالاتفاقيات الموقعة، مشددا على وجوب إقرار إسرائيل بحقوق الشعب الفلسطيني والقوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة، ووقفت انتهاكاتها للمسجد الاقصى المبارك ومدينة القدس، ووقفت الاستيطان، وأفرجت عن اسرى الدفعة الرابعة حسب الاتفاق – وبهذه الشأن توجهت اللجنة المركزية بتحية اعزاز واكبار الى اسرانا الابطال في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي- بالتأكيد ستكون هنالك جاهزية للوصول إلى سلام قائم على أساس حقوق شعبنا غير القابلة للتصرف.

واضاف: حيت اللجنة المركزية جماهير شعبنا الفلسطيني العظيم التي هبت للدفاع عن مسجدها الأقصى المبارك ومقدساتها الاسلامية والمسيحية في القدس، خصوصا المرابطين هناك.
وحيت جماهير شعبنا التي تصدت للمستوطنين الإرهابيين القتلة في كل مدن وقرى ومخيمات الضفة الفلسطينية الباسلة، مؤكدة أن حركة فتح كما كانت على الدوام تقود المشروع الوطني فإنها اليوم تلتحم مع جماهير شعبنا في الدفاع عن مقدساتهم وأرضهم وبيوتهم وأنفسهم ومزارعهم، ودعت الى المحافظة على طابع المقاومة الشعبية ضمن استراتيجية وطنية شاملة وعدم الانزلاق الى المربع الاسرائيلي.

و أكدت اللجنة التفافها الكامل حول مواقف الرئيس التي عبر عنها في خطابه الهام والمفصلي في الأمم المتحدة ، ويوم عودته إلى أراض الوطن واستقباله من قبل أبناء شعبنا في مقر الرئاسة.

وفيما يتعلق بالمصالحة الوطنية، جددت اللجنة المركزية مواقفها الداعية حركة حماس إلى إعلان موافقتها الفورية على تشكيل حكومة وحدة وطنية على برنامج م.ت.ف، والذهاب مباشرة إلى انتخابات عامة مؤكدة ضرورة تجاوب حركة حماس مع وفد منظمة التحرير الفلسطينية الذي تقرر ان يتوجه الى غزة من اجل تحقيق هذه الأهداف.
وجددت موقفها الرافض للحلول الجزئية، سواء دولة ذات حدود مؤقتة، او إمارة في غزة تحت مبررات هدنة طويلة الامد.
ودعت الى مواصلة العمل على انجاح عقد جلسة عادية للمجلس الوطني بمشاركة جميع الفصائل والقوى الفلسطينية قبل نهاية العام الحالي.

وكانت اللجنة استمعت لتقرير مفصل حول الاعداد لعقد مؤتمر حركة فتح السابع وضرورة عقده في الموعد المتفق عليه.

وحيت حركة فتح، الجيش المصري الباسل، وشعب مصر العظيم بذكرى انتصارات حرب اكتوبر المجيدة، كما تؤكد اللجنة المركزية وقوفها الى جانب مصر في حربها ضد الارهاب، وعلى الاجراءات الضرورية للحفاظ على امنها القومي وامن الامة العربية.

ـــــ

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *