محكمة جزائرية تدين” الفتى الذهبي” بالاختلاس وتودعه السجن 18 عاما

Nael Musa
Nael Musa 24 يونيو، 2015
Updated 2015/06/24 at 9:22 مساءً

large-الملياردير-الهارب-عبد-المومن-خليفة-أغرب-قصة-ثراء-في-تاريخ-الجزائر-a3881
الجزائر – فينيق نيوز- ريحاب شعراوي – قضت محكمة جزائرية اليوم الأربعاء، بسجن “الفتى الذهبي”، عبد المومن خليفة، 18 عاما على بتهمة الاختلاس، وحكمت بسجن 18 متهما آخرين لفترات متفاوتة في القضية نفسها، بتهم التزوير واختلاس الأموال.
ودانت هيئة المحكمة المليادير السابق باختلاس أموال من المصرف لشراء ممتلكات منها فيلا في فرنسا وطائرة خاصة. وقضت المحكمة بحجز ممتلكاته، وغرمته بقيمة 10 آلاف يورو.
وامتلك الخليفة(49عاما ) شركة طيران، ومصرفا، وقناة تلفزيونية، ومشاريع في مختلف المجالات. الا ان مجموعة شركات الخليفة، التي كانت ترتكز على البنك، انهارت وسجلت خسائر قدرها المصفون، بين 1،5 و5 مليارات دولار.
وسبق وأصدرت المحكمة عام 2007 بحقه حكما بالسجن المؤبد غيابيا ، عندما كان فارا في بريطانيا، ليسلم بعد معارك قضائية طويلة إلى الجزائر عام 2013 حيث أعيدت محاكمته.
وقصة خليفة مع الأعمال بدأت عندما ورث صيدلية صغيرة عن والده، ثم أسس بنك الخليفة في نهاية التسعينات، ليتوسع إلى إنشاء أول شركة طيران خاصة في الجزائر، ثم قناة الخليفة الفضائية في باريس.
وكان يدعو إلى حفلاته الباريسية، كبار نجوم السينما العالمية، من بينهم كاثرين دونوف، وجيرار دوبارديو، ونجم الروك ستينغ. بحضور وسائل الإعلام،
وحسب الادعاء العام، فإن الخليفة كان يغري المودعين الأفراد والمؤسسات في فروع البنك بنسبة الفادئة المرتفعة، ومن بينها شركات عامة وهيئات حكومية.
وكان ينفق هذه الأموال على فريق مرسيليا لكرة القدم الفرنسي، وشراء فيلا في مدينة “كان” الفرنسية بقيمة 32 مليون يورو، فضلا عن شقق في باريس وطائرة خاصة.
وأفاد مصفي شركات الخليفة، منصف بادسي، بأن الجزائر تجنبت “كارثة وطنية” لولا أن شركة النفط الحكومية، سوناطراك، تراجعت في آخر لحظة عن إيداع 4 مليارات دولار في بنك الخليفة.
وأدين خليفة في فرنسا أيضا ، وحكمت محكمة غيابيا عليه بالسجن 5 أعوام، بتهمة اختلاس أموال.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *