متطرفون يقتحمون الأقصى المحاصر والاحتلال يحول القدس الى ثكنة ويعتقل 12 مقدسيا

Nael Musa
Nael Musa 1 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/01 at 12:42 مساءً

446
القدس المحتلة – فينيق نيوز – فيما استأنف المتطرفون اليهود يقدمهم مسؤولون صباح اليوم الخميس، اقتحام المسجد الأقصى المبارك الذي أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي اغلب أبوابه بوجه أصحابه الفلسطينيين، حولت سلطات الاحتلال القدس الشرقية والبلدة القديمة الى ثكنة عسكرية تحضيرا لما يسمى “مسيرة القدس” عصر اليوم في المدينة احتفالات عيد “المظلة” العبري.
وغلقت قوات الاحتلال العديد من الشوارع الرئيسية في المدينة المقدسة، وأخلت البلدة القديمة واسواقها ومنعت المرابطين من التواجد امام باب السلسلة لتأمين مسيرات المستوطنين واقتحام للمسجد فيما اعتقلت فجر اليوم 12 مقدسيا من منازلهم بزعم التصدي للاقتحامات.
وقالت الناطقة بلسان شرطة الاحتلال، إن المسيرة ستنطلق من “حديقة ساجر” وتنتهي في موقف محطة القطار القديم قريبا من شارع القدس- الخليل.
نشرت سلطات الاحتلال المزيد من القوات في المدينة المقدسة، خاصة في المناطق القريبة من غربي القدس، ونصبت حواجز لتوقيف المقدسيين والتدقيق في بطاقاتهم الشخصية.
ومنعت سلطات الاحتلال، اليوم الخميس، المواطنين من الجنسين ممن تقل أعمارهم عن الخمسين عاما، من دخول الأقصى، فيما تولت حراسة اقتحامات المتطرفين وجولاتهم الاستفزازية في المسجد.
وطاردت قوات الاحتلال النساء والطالبات الممنوعات من الدخول، وأبعدتهن عن بوابات وسط تهديداتٍ باعتقالهن وإبعادهن عن القدس.فيما تواصل فرض الحصار لليوم الرابع على التوالي خاصة خلال فترة اقتحامات المستوطنين التي تستمر يوميا من الصباح حتى موعد صلاة الظهر.
واضطر عشرات المصلين المقدسيين أداء صلاة فجر اليوم في الشوارع والطرقات قرب بوابات الأقصى المبارك، حيث تحلق في فضائه طائرة مروحية، على علو منخفض، الى جانب منطاد
وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية أن سلطات الاحتلال تواصل حصارها المشدد على المسجد بإغلاق معظم أبوابه ما عدا ( ابواب حطة والمجلس والسلسلة والأسباط) ومنع المسلمين الذين تقل أعمارهم عن الـ 50 عاماً من دخوله، وتحتجز هوية من يتمكن من الدخول.

وأوضح الشيخ عزام الخطيب مدير عام أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى أن 102 مستوطنا بضمنهم عضو المجلس البلدي آريه كينج وعدد من مجلس بلدية الاحتلال وبعض من شبيبة حزب الليكود،اقتحموا باحات الأقصى عبر باب المغاربة، فيما الاقتحامات مستمرة، لافتا الى أن 257 مستوطنا اقتحموا الأقصى أمس في تصعيد إسرائيلي واضح ضد الأقصى.
وأضاف الأقصى خالي من المصلين، في حين يسمح للجماعات المتطرفة باقتحامه، أن الوضع يزداد سوء يوم بعد الآخر في المسجد.”
وقال شهود عيان أن مستوطن حاول اقتحام الأقصى من باب السلسلة، إلا ان الشرطة منعته.
وأبعدت شرطة الاحتلال أمس 3 فلسطينيات هن نجود امطير لمدة 30 يوما، و اسيا ابو اسنينة 15 يوما عن القدس القديمة، وسينا شيحة 15 يوما عن الأقصى.
وشنت سلطات الاحتلال فجر اليوم الخميس حملة اعتقالات في القدس طالت 12 مقدسيا، 10 من قرية العيسوية، وفتيين من بلدة سلوان، وخلال الاعتقال اعتدت قوات الاحتلال على بعض الاهالي والمعتقلين.
وأوضح محامي مؤسسة الضمير أن قوات الاحتلال اعتقلت 10 مقدسيين من قرية العيسوية وهم: تامر عبيد، ويونس عليان، وكريم درويش، وأحمد درويش، ورامي عليان، وسامي عليان، ومحمد درويش، وأنس درويش، وعلاء مصطفى، والقاصر يوسف عليان.
وفي سلوان أوضح مجدي العباسي من مركز معلومات وادي حلوة- سلوان أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل خليل العباسي في حي عين اللوزة ببلدة سلوان، وقامت بالاعتداء على الحاج خليل 63 عاما وزوجته بالضرب والدفع، وخلال ذلك اعتقلت نجلهما علي العباسي 16 عاماً، واعتدت عليه بالضرب المبرح أمام أفراد عائلته ونزف دما وتم اقتياده الى سيارة الشرطة وهو حافي القدمين.
وأضاف مجدي العباسي أن قوات الاحتلال اطلقت عيار مطاطي على الشاب محمد خليل العباسي 23 عاماً، أثناء تواجده في غرفة الجلوس، مما أدى الى إصابته بقدمه، كما حطمت باب الحمام أثناء تواجد الشاب عائد العباسي 25 عاماً داخله واعتدت عليه بالضرب.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *