ليلة ساخنة برام الله تذكر ببدايات الانتفاضة

نائل موسى
نائل موسى 4 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/04 at 12:08 صباحًا

14448

رام الله – فينيق نيوز – يتصدى الاهالي في عدة مناطق داخل مدينتي رام الله والبيرة وفي محيطهما القريب الان لمستوطنين هاجوا منازل ومركبات قريبة من مستوطنة بيت ايل في البيرة وبيتين ومخيم الجلزون وسنجل تحت حماية قوات الاحتلال الاسرائيلي في احداث تذكر بالانتفاضة الثانية التي حلت ذكرى اندلاعها الخامسة عشرة قبل 4 ايام.
وفيما قالت مصادر محلية ان سلطات الاحتلال ابلغت الجانب الفلسطيني بنيتها اقتحام مدينة البيرة ذات السيادة الفلسطينية المطلقة هذه الليلة، يتجمهر عشرات الشبان في منزل عائلة الشهيد حلبي القريب من ابوقش لحمايته من اقتحام محتمل.
وفيما هاجم المستوطنون المنفلتون المركبات والمنازل الفلسطينية قرب مستوطنة بيتايل وتسببوا بجرح رجل وزوجته بالحجارة داخل مركبتهم شمال تصدى الشبان، مساء السبت، لمستوطنين هاجموا منزل عائلة الهريني بعد محاصرته قرب حاجز الارتباط العكسري شرق المدينة
وأمطر الشبان المستوطنين وقوات الاحتلال بالحجارة، وأجبروهم على الابتعاد عن المكان، فيما ألقت قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز نحو المنزل والشبان
ويتجمع حالياً قرابة 200 شاب للدفاع عن المنزل، ولا تزال مواجهات في المكان بين قوات الاحتلال
وفي قرية سردا المجاورة تظاهخر الاهالي على شارع رام الله بيرزيت واغلقوه بالحواجز المشتعلة لمنع اليات الاحتلال من المرور ورجموها بالحجارة.
وفي الجهة المفابلة للقرية اشتبك الاهالي في مخيم الجلزون مع قوات الاحتلال التي اقتحمت المخيم حيث تدور مواجهات اسفرت حتى الانعن اصابة شاب بعيار مغلف في الوجه
وفي القرية الجارة ابو قش تجمع الشبان بحي الباستين حيث عائلة الشهيد حلبي الطالب في جامعة القدس وسط دعوات لمزيد من التجمهر والاحتشاد فيه لحمايتةمن اقتحام وتدميرمحتمل
وفي بلدة سنجل أصيب عدد من المواطنين بأعيرة معدنية واختناق خلال مواجهات عنيفة اندلعت الليلة، بين المواطنين الذين هبوا للدفاع عن المنازل الواقعة على حدود بلدة سنجل شمال رام الله، وجنود الاحتلال الإسرائيلي الذين هرعوا لحماية للمستوطنين المتواجدين بكثافة على المدخل الشمالي للبلدة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *